لحظة فرار نتنياهو من صواريخ المقاومة

بثت وسائل اعلام اسرائيلية مقطع فيديو يظهِر رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وهو يقطع خطابا انتخابيا له في عسقلان، ويفر من المكان بعد تساقط صواريخ المقاومة الفلسطينية في المنطقة.

بنيامين نتنياهو، هذا الرجل الهارب من على منصة الحديث في مستوطنة اسدود بعد اطلاق صفارات الانذار في محيط غلاف غزة، خرج بتصريحات جديدة يتعهد فيها بضم غور الاردن وشمال البحر الميت إذا أعيد انتخابه في انتخابات السابع عشر من الشهر الجاري. كذلك اعلن نتنياهو ان الرئيس الأميركي دونالد ترمب سيعلن عن صفقته بشان فلسطين بعد الانتخابات الإسرائيلية في دعم علني لانتخابه.

وقال رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو: “اليوم اعلن عن نيتي أن أقدم، بعد تشكيل الحكومة المقبلة، السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت اذا تلقيت منهم تفويضا بذلك”.

فلسطينيا هدد رئيسُ السلطة محمود عباس بالانسحاب من الاتفاقيات الموقعة مع الكيانِ الاسرائيلي اذا ما نفّذَ نتنياهو وعيده، ووصفت السلطة التعهد بجريمة حرب .

ومن جانبه، اوضح كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات: “ان ما قاله رئيس الوزراء نتنياهو بضم الاراضي المحتلة يعتبر جريمة حرب. ماذا ينتظر المجتمع الدولي ومنابر العدل الدولية التي أنشئت من أجل تحقيق العدالة للقيام بواجبها”.

الجامعة العربية وفي اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب، دانت تصريحات نتنياهو واعتبرتها تطورا خطيرا وعدوانا إسرائيليا جديدا.

الامم المتحدة دانت الخطوة وحذر المتحدث باسمها ستيفان دوجاريك من ان أي قرار يتخذه كيان الاحتلال لفرض قوانينه وإدارته في الضفة الغربية المحتلة لن يكون له أساس قانوني دولي.

وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو دان تعهد نتنياهو ورأى فيه رسائل تحمل كل أنواع العدائية ووصفه بغير الشرعي ويهدف لإقامة دولة عنصرية.

شاهد أيضاً

ترامب يغرد:أعرف منفذ الهجمات لكني أنتظر تقييما سعوديا

ذكر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن الولايات المتحدة تعتقد أنها تعرف من يقف وراء الهجمات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *