كشف نائب حاكم مصرف سوريا المركزي محمد حمزة عن اتخاذ قرار حاسم ينص على أن المركزي لن يتدخل ولا حتى بـ دولار واحد في السوق السورية كما في السابق.

وذكرت صحيفة “الوطن” المحلية، نقلاً عن حمزة ، أن كل مقدرات المركزي سوف تخصص لتمويل الدولة والسلع الأساسية، وفقاً للقرار الجديد.

وجاء تصريحات نائب حاكم مصرف سوريا المركزي خلال فعاليات مؤتمر “التمويل المصرفي صمام أمان الانتعاش الاقتصادي” المنعقد حاليا في دمشق.

وعن سعر صرف الليرة إذا ما كان حقيقياً أو وهمياً أجاب بوجود الاحتمالين، منوهاً بأن “المصرف يحاول تقليل الفجوة بين السعرين، الرسمي، وفي السوق السوداء آملا النجاح في ذلك”.

وكشف حمزة عن حجم موجودات المصارف، والتي بلغت حاليا على حد قوله 7511 مليار ليرة بزيادة نسبتها 13% عن العام الماضي، مشيرا إلى أن “المصارف الآن تعاني حالة فائض في السيولة، وليس نقصاً”.

وتشهد الليرة السورية تذبذباً في سوق الصرف حيث انخفضت بشكل كبير أمام الدولار الأمريكي إلى 691 ليرة أوائل أيلول/ سبتمبر الجاري، لتعاود ارتفاعها مجدداً وتسجل 610 لكل 1 دولار .

ويأتي ذلك في وقت تعمل فيه الحكومة السورية من خلال إجراءات احترازية على ضبط سعر صرف و استقرار الأسواق وتأمين متطلبات المواطنين من السلع ذات الجودة والأسعار المنافسة.

شاهد أيضاً

وزيرة العدل اللبنانية تطالب بتحقيق حول أحداث الليلة الفائتة

طلبت وزيرة العدل في الحكومة اللبنانية ماري كلود نجم من المدعي العام التمييزي غسان عويدات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *