الأسير سامر عرابيد في حالة صحية خطيرة نتيجة التعذيب

حملت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن صحة وحياة الأسير سامر عرابيد من رام الله، والذي دخل إلى المستشفى بحالة صحية حرجة وخطيرة نتيجة التعذيب.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى أن مصادر في مستشفى “هداسا” الصهيوني أكدت أن الأسير “سامر العربيد” في غيبوبة وتحت التنفس الصناعي، ويعاني من فشل كلوي حاد، ويتم غسيل الكلى له يوميا.
وأضافت المصادر أنه يعاني من كسور عديدة في القفص الصدري مع نزيف في الرئتين، ورغم ذلك مكبل في السرير من يديه وقدميه وخصره، ومحتجز في غرفة انفراديا وسط حراسة مشددة من قوات “اليسام” الصهيونية الخاصة.

كما أن نقل الأسير سامر العرابيد (44 عاما)، إلى المشفى بوضع صحي حرج بعد تعرضه لتعذيب شديد من محققي الشاباك، يعيد إلى الذاكرة ملفا أسودا طويلا تمتلكه “إسرائيل” في التعذيب وممارسته بأشكال مختلفة، ما يعرض حياة الأسير للخطر الشديد.

فقد كشفت مصادر إعلامية عبرية الليلة قبل الماضية النقاب عن تعرض الأسير عرابيد المتهم بقيادة خلية “العبوة” في رام الله لإصابة بالغة؛ جراء إخضاعه لتحقيق عسكري لدى الشاباك، وتعرضه لتعذيب شديد

شاهد أيضاً

الخارجية الإيرانية: على الولايات المتحدة أن تعلم بأن حقبة القرصنة انتهت

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، إن على الولايات المتحدة أن تعلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *