كرة القدم النسائية تثير ضجة في شوارع السودان

تجمع عشرات المواطنين السودانيين من مؤيدي الداعية المتشدد عبد الحي يوسف، الذي انتقد وزيرة الرياضة الجديدة ولاء عصام لدعمها أول دوري لكرة القدم النسائية في البلاد.

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن يوسف على صلة بتنظيم “القاعدة”، وأنه مول ودرب مقاتلين من تنظيم “داعش”، في ليبيا، وهي تهم ينفيها.

وواجهت كرة القدم النسائية في البلاد صعوبات كبيرة منذ اعتماد الشريعة الإسلامية عام 1983 قبل 6 سنوات على تولي الرئيس السابق عمر البشير الحكم إثر انقلاب عسكري.

وانطلق أول دوري لكرة القدم النسائية في السودان نهاية سبتمبر الماضي، بمباراة بين فريقين في الخرطوم حضرتها وزيرة الشباب والرياضة ومئات المشجعين والدبلوماسيين من المدرجات.

وقالت وزيرة الرياضة: “سنعطي اهتماما خاصا للرياضة النسوية عموما وكرة القدم بصورة أخص، هذا يوم تاريخي ليس للرياضة فحسب بل لكل السودان”.

من جهته، وجه يوسف، انتقاداته للوزيرة، وادعى أن “الإسلام يحرم الكرة النسائية”.

شاهد أيضاً

وزيرة العدل اللبنانية تطالب بتحقيق حول أحداث الليلة الفائتة

طلبت وزيرة العدل في الحكومة اللبنانية ماري كلود نجم من المدعي العام التمييزي غسان عويدات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *