انفتاح إعلامي سعودي إماراتي على دمشق..!!

افادت مصادر خاصة أن قرارا سياسيا سعوديا وأماراتيا صدر لوسائل إعلام البلدين بالإنفتاح على المحللين السياسيين والمتحدثين السوريين داخل سوريا، لأول مرة منذ اندلاع الحرب.

وجاء التوجيه لوسائل إعلام الرياض وأبو ظبي، بإظهار وجهة نظر الحكومة السورية عبر إستضافة متحدثين من العاصمة دمشق، للحديث عن التوغل العسكري التركي داخل الاراضي السورية، بحسب راي اليوم.

وكانت وسائل الإعلام السعودية والإماراتية قاطعت النخب السورية المؤيدة للحكومة والقيادة السورية، بينما أعطت المجال المعارضة، متبينة وجهة نظرها فيما يتعلق بالشأن السوري، كذلك قاطع المحللون السياسيون والإعلاميون السوريون تلك القنوات بسبب انحيازها الكامل لصف المعارضة.

بالفعل تم العمل منذ أيام التواصل مع عدد من النخبة السورية، وظهور اول محلل عسكري سوري من دمشق على قناة العربية الحدث وهو الدكتور محمد كمال الجفا الخبير العسكري، بينما اعتذر آخرون عن الظهور.

ونشر الجفا رابط مشاركته في تغطية قناة العربية الحدث، معلقا على الفيديو في صفحته بأنه اول ضيف يظهر على شاشة سعودية منذ اندلاع الأحداث في سوريا ويقدم وجهة نظر دمشق والشعب السوري للمشاهد الخليجي والعربي حسب تعبيره، واعتبر الجفا أن هذا تحول وسوف يكون هناك عدد من المحللين السوريين من دمشق على وسائل الإعلام السعودية والإماراتية.

ويبدو أن هذا التحول يأتي على خلفية موقف كلا من الرياض وأبو ظبي من العملية العسكرية التركية شرق الفرات، إذ يعتبر البلدان أن هذا التحرك التركي يهدد وحدة سوريا و الامن القومي العربي، وإنعكس هذا الموقف السياسي على تغطية وسائل الإعلام السعودية والإماراتية والمصرية.

وقد يكون هذا الانفتاح الإعلامي على دمشق أبعد من تقاطع المواقف بين هذه الدول وسوريا على خلفية العدوان التركي على الأرض السورية، إلى ما يبدو إجراءات تمهيدية لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين الرياض ودمشق.

شاهد أيضاً

النزاهة العراقية توضـح تفاصـيل استقــدام وزير أسبق

أوضحت هيئة النزاهة في العراق، اليوم الاثنين، تفاصيل أمر الاستقدام الذي أصدرته محكمة التحقيق المختصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *