قيس سعيد يتعهد بدعم القضية الفلسطينية

أكد الرئيس التونسي المنتخب قيس سعيد، في أول تصريح بعد فوزه برئاسة تونس مساء الأحد، دعمه القضية الفلسطينية.

وأعلن سعيد في أول تصريح له بعد فوزه برئاسة تونس في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، أنه سيعمل على دعم القضايا العادلة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

وشدد على أن القضية الفلسطينية من أولى قضاياه على الصعيد الخارجي، وأنه يتمنى لو كان العلم الفلسطيني إلى جواره مع العلم التونسي.

وكرر موقفه بعدِّ التطبيع مع الكيان الصهيوني خيانة، وهو الموقف الذي أعلنه بحسم وقوة خلال المناظرة التاريخية مع منافسه نبيل القروي قبل يومين من الانتخابات.

وقال سعيد -في كلمة له أمام أنصاره-: إنها مرحلة تاريخية يستهلم الآخرون منها، وأشار إلى أن عهد الوصاية على تونس انتهى، وقال: “مشروعنا يقوم على حرية”.
وذكر أن أولى محطاتي الخارجية ستكون الجزائر، مشيرا إلى أنه يتمنى زيارة ليبيا، ووجه التحية لأبناء فلسطين، مؤكدا أن بلاده ستستمر بقوانينها وتعهداتها الدولية.

وتقدمت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” بالتهنئة للدكتور سعيد بفوزه بالانتخابات الرئاسية التونسية، مرحبةً بالفوز.

وعدّت حماس في بيان لها فوز سعيد دعماً كبيراً للقضية الفلسطينية والقضايا العادلة.

كما هنأت الحركة الشعب التونسي بهذه التجربة الديمقراطية الرائعة التي شكلت أملاً ونموذجاً لكل أبناء الأمة، ومثلت انتقالاً كبيراً بتونس نحو مزيد من الاستقرار والازدهار بإذن الله.

وحصل المرشح الرئاسي التونسي قيس سعيد على 72.53% من الأصوات بجولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية، وفق استطلاعات الرأي.

شاهد أيضاً

النزاهة العراقية توضـح تفاصـيل استقــدام وزير أسبق

أوضحت هيئة النزاهة في العراق، اليوم الاثنين، تفاصيل أمر الاستقدام الذي أصدرته محكمة التحقيق المختصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *