المعلم يبحث مستجدات أوضاع المنطقة مع كبير مساعدي ظريف

ناقش نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، اليوم الثلاثاء، مع كبير مساعدي نظيره الإيراني، علي أصغر خاجي، الأوضاع الإقليمية والتنسيق بين البلدين في مختلف القضايا.

وبحسب وزارة الخارجية والمغتربين السورية، بحث الجانبان، في دمشق، “مستجدات الأوضاع في سوريا في مجالي مكافحة الإرهاب والعملية السياسية، بالإضافة إلى مختلف التطورات والأحداث السياسية في المنطقة، والتحديات المختلفة التي تواجه كلا البلدين، خصوصا مع تصعيد الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها وأدواتها ضد البلدين الشقيقين، ومؤامراتها التي تستهدف استقلالهما ومواقفهما المبدئية”.

وتابع البيان “كانت وجهات النظر متفقة تجاه كافة القضايا التي تم التطرق إليها، وتم التأكيد على أهمية استمرار التنسيق والتشاور بين البلدين على كافة المستويات وحول مختلف القضايا والتطورات”.

وإيران هي من الدول الراعية لعملية أستانا لحل الأزمة السورية إلى جانب روسيا وتركيا، كما أن الدول الثلاث هي الضامنة لاتفاق مناطق خفض التصعيد في سوريا.

شاهد أيضاً

وزير الصحة يطلق تطبيقا لتتبع المخالطين للحدّ من تفشّي فيروس كورونا: المرحلة تحتاج إلى جدية بالتعاطي وحزم

اعلن ​وزير الصحة​ ​حمد حسن​ ان “نسبة الوفيات بكورونا​ لازالت متدنية كما نسبة استعمال اجهزة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *