بعد فشل عزله.. الكونغرس يقيد إختيارات ترامب العسكرية

وصفت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي تبريرات الرئيس دونالد ترامب بشأن اغتيال قائد فيلق القدس الفريق قاسم سليماني بالكاذبة والمخادعة.

جاء هذا غداة تصويت مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون على قرار يمنع ترامب من شن حرب على ايران دون إذن الكونغرس.

ضربة اخرى يتلقاها الرئيس الامريكي دونالد ترامب مع قول لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الاميركي، ان تبريره المخادع المقدم بعد اغتيال قائد فيلق القدس الفريق قاسم سليماني غير كاف.


موقف اللجنة جاء ردا على تقرير ادارة ترامب حول مبررات اغتيال الشهيد سليماني، حيث قالت، ان تقرير الإدارة لم يشر إلى أي تهديد وشيك بل يؤكد أن مبررات الرئيس المقدمة للشعب الأميركي كانت كاذبة. واضافت ان قرار اغتيال سليماني صعد التوتر مع إيران وأنذر بانزلاق امريكا لحرب لا يريدها الشعب الأميركي. وقالت اللجنة ان ادعاء ادارة ترامب بأن الكونغرس صادق على شن الغارة كذب، مشيرة الى ان هذا امر مناف للعقل. مضيفة ان تقرير الادارة يناقض بشكل مباشر ادعاءات الرئيس المخادعة.

نعت ترامب بالكذب فيما يتعلق باغتيال الفريق سليماني، جاء غداة تصويت كمجلس الشيوخ الامريكي الذي يسيطر عليه حزبه الجمهوري، على قرار يحد من قدرته على شن عمل عسكري ضد ايران.

وصوت 55 عضوا في مجلس الشيوخ لصالح القرار مقابل خمسة واربعين صوتوا ضده. وذلك بعد انضمام 8 اعضاء جمهوريين الى الديمقراطيين الذين طرحوا مشروع القرار. ويلزمُ القرار ترامب بعدم تنفيذ القوات الاميركية التي يسيطر عليها، القيام باي عملا عسكريا ضد ايران حتى الحصول على موافقة الكونغرس باعلان الحرب والسماح باستخدام هذه القوات. وكان ترامب طلبَ من الجمهوريين عدم تمرير القرار، مهددا باستخدام الفيتو لاسقاطه.

ومن بيت ترامب ايضا، خرج وزير العدل بيل بار لينتقد ترامب على تغريداته التي تجعل من مزاولتَه لمهامه كوزير للعدلِ أمرًا مستحيلاً حسب تعبيره، مطالبا اياه بالتوقيف عن هذه التغريدات التي تتناول القضايا المطروحة أمام القضاء وطالبه بالتوقف عنه. بدوره رد ترامب على وزير عدله وقال ان من حقه التدخل في الملفات القضائية. مضيفا انه كرئيس للولايات المتحدة يمتلك هذا الحق القانوني بالتدخل. وتشهد واشنطن جدلا كبيرا عقب خفض وزارة العدل العقوبة المقترحة في حق روجر ستون، المستشار السياسي المقرب من ترامب.وكان ستون اتهم بالكذب على الكونغرس والضغط على شهود في إطار التحقيق في التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية التي جرت في عام 2016 .

شاهد أيضاً

الخارجية الايرانية: لإنهاء المجزرة الانسانية التي يرتكبها العدوان في اليمن

ندد المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي “بالاعتداء الذي نفذه تحالف العدوان على مدينة المصلوب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *