ماذا تضمنت برقية روحاني لتهنئة عون بيوم التحرير

اعتبر الرئيس الايراني، الشيخ حسن روحاني، أن انتصار الشعب اللبناني على الصهاينة المحتلين وسام فخر اثبت بأن نتيجة الكفاح ضد الغطرسة والعدوان والاحتلال هي الانتصار وتحقق الوعد الالهي.

جاء ذلك في برقية بعثها الرئيس روحاني لنظيره اللبناني ميشال عون هنأه فيها وحكومة وشعب بلاده لمناسبة ذكرى الانتصار العظيم والباعث على الفخر للشعب اللبناني على المحتلين الصهاينة.

وجاء في جانب من البرقية، ان هذا الانتصار التاريخي الذي تحقق بصمود ومقاومة اللبنانيين، رجالا ونساء، هو وسام فخر يتلالا في صدور الشعب اللبناني كله واثبت بان الكفاح ضد الغطرسة والعدوان والاحتلال نتيجته الانتصار وتحقق الوعد الالهي.

واضاف، لاشك ان تلاحم وتكاتف الشعب اللبناني في ظل الحكومة والجيش والمقاومة هو العامل الاساس في استمرار منجزات لبنان في مقارعة العدو الصهيوني والتكفيري والتغلب على مؤامرات الاعداء والذي تجلى في فترة فخامتكم جيدا.. انني على ثقة بأن الشعب اللبناني سوف لن ينسى ابدا خياره الاستراتيجي هذا.

وفي الختام دعا الرئيس روحاني الباري تعالى ان يمنّ بموفور الصحة والنجاح على الرئيس ميشال عون والمزيد من العزة والشموخ للشعب اللبناني الابي.

على الصعيد نفسه بعث رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني، علي لاريجاني، برقية تهنئة الى رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري هنأه فيها والمقاومة الاسلامية لمناسبة ذكرى تحرير جنوب لبنان من الاحتلال الصهيوني عام 2000.

وجاء في جانب من البرقية التي بعثها لاريجاني، لا شك ان هذا الحدث العظيم يعد صفحة ذهبية في تاريخ نضالات شعوب المنطقة في مواجهة كيان الاحتلال الغاصب للقدس حيث كسر مقولة عدم هزيمة هذا الكيان واتضح للجميع خواء ذلك.

واضاف، ان هذا الحدث الذي كان البداية لتطورات مهمة في المنطقة سينتهي بعون الله الى الانتصار الكامل للمقاومة على الكيان الغاصب للقدس وتحرير كل الاراضي المحتلة.

وقال لاريجاني، اغتنم الفرصة سائلا الباري تعالى بالمزيد من التوفيق والعزة لفخامتكم ورجال المقاومة والشعب اللبناني الشامخ.

شاهد أيضاً

الرئيس روحاني: كورونا ظاهرة متعددة الأوجه ولم نشهد لها نظيرا طوال القرن الماضي

اعتبر الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني ان ظاهرة كورونا، ظاهرة متعددة الأوجه ولم تقتصر على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *