الرئيس روحاني: تطوير الاجواء الافتراضية ادى دورا مؤثرا في مواجهة كورونا

اكد الرئيس الايراني الشيخ حسن روحاني بان استخدام وتطوير الاجواء الافتراضية (الفضاء الالكتروني) ادى دورا مؤثرا في تنفيذ التباعد الاجتماعي ومواجهة كورونا.

وخلال اول اجتماع للمجلس الاعلى للاجواء الافتراضية في البلاد خلال العام الايراني الجديد (بدا في 20 اذار/مارس)، قال الرئيس روحاني، ان استخدام الاجواء الافتراضية في مختلف القطاعات ومنها مشروع الفحص للكشف عن الاصابة بفيروس كورونا وشؤون التعليم في المدارس والجامعات ساعد كثيرا في تنفيذ التباعد الاجتماعي والمواجهة المؤثرة لفيروس كورونا.

واشاد رئيس الجمهورية بجهود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمركز الوطني للاجواء الافتراضية وسائر الاجهزة مثل وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي ووزارة التربية والتعليم لتقديمها خدمات قيمة جدا للشعب خلال ايام مواجهة البلاد لفيروس كورونا.

واضاف، انه وبعد اضفاء الطابع الالكتروني على الكثير من الخدمات مثل تسديد فاتورات المياه والكهرباء والغاز والتامين الصحي تم توفير الكثير من الوقت والنفقات للمواطنين.

وقال الرئيس روحاني، انه نظرا لاستمرار تفشي فيروس كورونا فانه يتوجب على وزارة التربية والتعليم ووزارة العلوم والابحاث والتكنولوجيا ان تبادر في ظل الاستفادة من المنجزات والخبرات الحاصلة من التدريس عن طريق مؤسسة والاذاعة والتلفزيون والاجواء الافتراضية، الى صياغة برامجها للعام الجديد للاستفادة منها عند الضرورة وان كانت هنالك حاجة لقرار لاصلاح وتعديل الشبكات التعليمية في البلاد سيقوم المركز الوطني للاجواء الافتراضية بدراستها ورفعها للمجلس الاعلى للاجواء الافتراضية.

واكد رئيس الجمهورية الاسلامية ضرورة الاهتمام من قبل الجميع بمسالة التباعد الاجتماعي كمبدا اساس واضاف، ان القطاعات المختلفة والمهمة مثل الاقتصاد والخدمات ينبغي متابعتها عن طريق الحكومة الالكترونية حتى الامكان وهنالك مسؤولية جسيمة ملقاة على عاتق وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتوسيع الشبكات من اجل الوصول اليها والاستفادة منها من قبل الجميع.

شاهد أيضاً

الحرس الثوري الايراني: بالثبات والصمود والاعتماد على الامكانات الذاتیة نتخطى المشاكل و الصعاب

رأى قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الايراني أميرعلي حاجي زادة أن على الشباب والنخب، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *