تخت روانجي: اميركا وحلفاؤها مسؤولون ازاء جرحى القصف الكيمياوي لمدينة سردشت

اشار سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي الى اصابة عدد من جرحى القصف الكيمياوي لمدينة سردشت عام 1987 ، بفيروس كورونا اخيرا، محملا اميركا وحلفاءها المسؤولية لتزويدهم نظام صدام بهذه الأسلحة.

ونشر تخت روانجي في تغريدة على “تويتر” الاثنين مقطع فيديو لتصريحات زبيغنيف بريجينسكي السياسي الاميركي ومستشار الامن القومي في ادارة جيمي كارتر وكتب  لقد مضى 33 عاما على القصف الكيمياوي لمدينة سردشت في إيران، ومازال هذا الجرح لم يندمل بعد، ومازال جرحى الهجوم يعانون، خاصة الجرحى الذين اصيبوا بمرض “كوفيد -19”.

واضاف انه على اميركا وحلفائها الذين قدموا لصدام مختلف اشكال الدعم بما في ذلك الاسلحة الكيمياوية ان يتحملوا المسؤولية في هذا الاطار .

يذكر ان النظام العراقي البائد قصف في 28 حزيران / يونيو عام 1987  بالاسلحة الكيمياوية 4 نقاط في مدينة سردشت بمحافظة اذربيجان الغربية شمال غرب ايران، مما أسفر عن استشهاد 119 مدنيا وإصابة أكثر من 8000 اخرين.

شاهد أيضاً

الحرس الثوري الايراني: بالثبات والصمود والاعتماد على الامكانات الذاتیة نتخطى المشاكل و الصعاب

رأى قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الايراني أميرعلي حاجي زادة أن على الشباب والنخب، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *