من خطط ومن نفذ عملية اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زادة .. بقلم حسين مرتضى

كتب الاعلامي حسين مرتضى ..

لم تعد الحرب بمفهومها التقليدي هي الحرب الوحيدة في العالم فالحرب الاستخبارية والتي تتم عبر عمليات الرصد والاستطلاع ومن ثم التنفيذ من خلال الخلايا الإرهابية باتت جزء من الصراع في المنطقة لخدمة مصالح كيان الاحتلال الصهيوني ومن خلفه الإدارة الأمريكية.وفي هذا الإطار تم تنفيذ عملية اغتيال العالم النووي الايراني محسن فخر زاده.عملية الاغتيال نفذت في منطقة داماواند، شرق طهران وقد كشفت المعلومات الأولية أن المجموعة التي نفذت العملية مكونة من ٤ الى ٦ اشخاص كانوا  يرافقون  سيارة بداخلها انتحاري حيث تم تفجير سيارة لقطع الطريق لتهاجم المجموعة الإرهابية سيارة الدكتور الشهيد بالأسلحة الرشاشة حيث اصيب الدكتور زادة وعندما حاول أحد المرافقين اسعافه تم استهدافه مرة أخرى ليصل إلى المشفى ويفارق الحياة متأثراً بجروحه.مصادر مطلعة أكدت أن العملية تمت عبر تخطيط من جهاز الموساد “الاسرائيلي” وتنفيذ لمجموعة إرهابية تنتمي لتنظيم “مجاهدي خلق” الايراني.ومن الجدير ذكره أن العالم الشهيد محسن فخري زاده هو العالم الإيراني الوحيد الذي تمّت تسميته مباشرة من قبل رئيس حكومة العدو الصهيوني بنيامين نتنياهو، خلال “عرض دعائي” عام 2018، زاعماً أنه “كان يعمل في برنامج أسلحة نووية”.

شاهد أيضاً

وزير حرب أمريكي: انهيار أخلاقي تشهده الولايات المتحدة

رأى وزير الحرب الأميركي الأسبق شوك هيجل في مقالة نشرها موقع “ديفانس وان” أن الرئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *