بيان عشيرة آل ناصر الدين حول آخر الأحداث في المنطقة الحدودية

تستنكر عشيرة آل ناصر الدين الإعتداء على القوات السورية ضباطاً وافراداً والشهداء الذين سقطوا هم شهداء سوريا ولبنان، وشهداء عشيرتنا.
ما يجمعنا مع سوريا الاسد لم يكن يوماً رهن إشكالية من هنا او هناك ، إنما كان مبني على التاريخ المشترك وروابط الاخوة وحقوق الجار.
إننا نشدّ اليد على النظام في الجمهورية العربية السورية على بسط سيادتها على الحدود من جانبها لوقف هذه الإشكاليات والإعتداءات ، كما إننا نطالب الأجهزة الامنية اللبنانية لبسط سيطرتها وتحمّل مسؤولياتها على الحدود.
في الخاتمة ، رحم الله شهداء الجيش العربي السوري الذين ما تأخروا يوماً بتقديم القرابين على مذبح الوطن والامن والسلام .

شاهد أيضاً

وزير حرب أمريكي: انهيار أخلاقي تشهده الولايات المتحدة

رأى وزير الحرب الأميركي الأسبق شوك هيجل في مقالة نشرها موقع “ديفانس وان” أن الرئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *