عندما ينزعج جنبلاط

لم نعرف ما الذي ازعج وليد جنبلاط بدعوة الحكومة السورية لمحاسبة الفاعلين لحريق المخيم في المنية، وهو الذي دائما يحاول ان يظهر لنا بلبوس الرافض للقتل والتدمير ، وللتذكير يا ⁦ @walidjoumblatt ⁩ ،ان اول من دعى الى قتل الشعب السوري هو انت ،واول من لاحق العمال السوريين في لبنان عام 2005

وانت من دعى الى حمل السلاح في سورية ،و من حرض ومازال اهلنا في السويداء وغيرها ، اختم بالقول القاتل لا يمكن له ان يكون انتقائيا ، يتحدث لي احدهم في احدى معارك الجبل وكان جنبلاط في غرفة العمليات ويشرف على القصف ويقول اقصف اقصف حتى لو كان هناك مدنيين يجب ان يرحلوا هؤلاء مسيحيين

شاهد أيضاً

«الناتو الشرق أوسطي» خطوة قديمة جديدة لتغيير وجه المنطقة

حسين مرتضىفي ظلّ المتغيّرات السياسية على مستوى العالم والمنطقة بدأت بعض الدول تسعى إلى تنظيم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *