الاعلامي حسين مرتضى عبر صدى الضاحية .. الاعلام الجديد سلاح فعال يجب استثماره

تحدث الاعلامي حسين مرتضى عبر موقع صدى الضاحية الالكتروني عن خطورة الاعلام الفتنوي وكيف يمكن مواجهته عبر وسائل التواصل الاجتماع  وفيما يلي أبرز ماجاء في اللقاء:
“نحن في معركة كبيرة جدا والمعركة الأساسية اليوم في الاعلام الجديد والبعض يحاولون التأثير على شخصية الناشطين المؤيدين لمحور المقا و مة”.
وأضاف الاعلامي مرتضى أنه علينا أن لا نهتم بالرد على أي حدث وعلى الشائعات كي لا تضيع البوصلة الخاصة بنا.
كما علينا أن نكون أكثر وعي وعلينا أن لا نشخصن الأمور في أي حدث وأن يكون الرد ممنهج.
وقال مرتضى: “لا يمكن ضبط الشائعات وقد أصبح كل شخص اعلامي وكل شخص هو ناشط عبر وسائل التواصل الاجتماعي ونحن لدينا جيش الكتروني مهم يجب استثماره بطريقة ايجابية”.
كما يجب ترك الأمر في بداية الحدث لأصحاب الاختصاص ومن ثم يسأل عن حقيقة الحدث والتروي قبل التفاعل مع الحدث.
و من الضروري البحث عن مصدر الخبر قبل تداوله ويجب التأكيد أن العدو يستثمر هذه الحالة.
وحول قضية الرد والرد بالمثل قال الاعلامي مرتضى: “بداية قد يكون هناك حسابات وهمية تظهرهم كأنهم مؤيدين للمقا و مة وهم ينفذون تعليمات العدو.
و هناك نوع متحمس بشكل كبير ولكنه قد ينجر وراء مشاعره وقد يسيء دون قصد للمقا و مة”.
وأكد بأن عمليات تبادل الشتائم يستفيد منها الخصم حتى في حالة الحماس الزائد.
وأضاف الاعلامي مرتضى “هناك نوع ينتقد أو لديه الرغبة في الانتقاد وهناك نوع يريد استثمار هذه الحالة وان يقوم بالتضليل و هناك مخالفين للرأي من منطلق الغيرة والمحبة وهذا لا نصنفه بخانة العدو كما هناك نوع آخر بغض النظر عن نوعية الحدث وخلفية الحدث يريد انتقاد المقا و مة وجمهورها”.
وأكد بأن هؤلاء الأشخاص رغم تواجدهم الحقيقي لكن عقولهم وهمية وهم ينفذون مافيه مصلحة للعدو.
والاعلام الجديد يتم استخدامه من أجل تمرير عملية التطبيع مع كيان الاحتلال.
والعدو استخدم هذا النوع من الاعلام من أجل خلق حالة من التواصل وعلى سبيل المثال عمليات البث المباشر من داخل الاراضي المحتلة والتواصل مع الآخرين.
وأضاف الاعلامي مرتضى “كيان الاحتلال استخدم تغريدات معينة ليتم الرد عليها وحتى عملية الرد هو جزء من الحرب النفسية والاختراق”.
وختم مرتضى حديثه قائلاً “الاعلام الجديد والفضاء المجازي يعتبر سلاح ضمن معركة جديدة وهو ما يعرف بالمواجهة عبر وسائل التواصل الاجتماعي والاعلام الجديد مؤثر جداً على الرغم من أهمية الفضائيات وهو يتحكم بالشارع فالاعلام الجديد هو سلاح يستخدم اليوم ضد محور المقا و مة وهو له علاقة بالحرب النفسية وبالحرب الناعمة والعدو يستخدم هذين الأسلوبين من أجل التأثير على ساحة الصراع”.

شاهد أيضاً

العثور على عبوة ناسفة قرب مدرسة ابتدائية في كاليفورنيا

أفاد مكتب رئيس الشرطة في مقاطعة ساكرامينتو بولاية كاليفورنيا الأمريكية بأنه تم العثور على قنبلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *