أخبار عاجلة

الخارجية الفلسطينية تدين اعتداء مستوطنين على الكنيسة الرومانية في القدس المحتلة

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية بأشدّ العبارات الاعتداء الآثم الذي ارتكبه مستوطنون حاقدون أمس على الكنيسة الرومانية في القدس المحتلة، حيث أشعلوا النار في مدخل دير الكنيسة في إشارة واضحة لحجم الكراهية والعنصرية التي تسيطر عليهم ومن يقف خلفهم ضدّ المقدسات المسيحية والاسلامية، علمًا بأن هذا الاعتداء هو الرابع على الكنيسة نفسها خلال أقلّ من شهر.

وحمّلت الخارجية الفلسطينية حكومة العدو برئاسة بنيامين نتنياهو المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذا الاعتداء وعن التصعيد الحاصل في استهداف الاماكن المقدسة ودور العبادة المسيحية والاسلامية وحرية الوصول اليها، وكذلك استهداف عشرات الاماكن والمقامات الدينية والاثرية والتاريخية في طول الضفة الغربية وعرضها. 

واعتبرت الخارجية الفلسطينية أن هذه الاعتداءات تمثل دعوة صريحة للحرب الدينية لاخفاء الطابع السياسي للصراع، مطالبة المجتمع الدولي والمنظمات الأممية المختصة سرعة التحرك لتوفير الحماية الدولية لشعبنا عامة، وللمقدسات المسيحية والاسلامية، خاصة بما في ذلك ضمان حرية العبادة وحق المصلين بالوصول اليها كمبدأ اساس لحقوق الانسان، وكجزء مهمّ في اتفاقيات جنيف على القوة القائمة بالاحتلال الالتزام به.

شاهد أيضاً

حركة “أمل”: تعطيل ولادة الحكومة هو شأن يصل إلى حد الخيانة للبنانيين

توقّف المكتب السياسي في “​حركة أمل​”، عند “حلول ​شهر رمضان​ المبارك الذي يحلّ على ال​لبنان​يين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *