أخبار عاجلة

الأسواق الخيرية .. مشاريع دعم اقتصادي للشريحة الأهم في المجتمع

كتب الاعلامي حسين مرتضى

هناك الكثير من طرق التكافل الاجتماعي في سورية والتي تهدف إلى دعم شريحة واسعة من المجتمع وبالتالي المساهمة في تجاوز الضغوط الاقتصادية الناجمة عن الحصار الاقتصادي الذي تفرضه الدول الغربية والذي ترك آثارا على فئة محدودي الدخل والفقراء.
وفي شهر رمضان المبارك برزت العديد من الفعاليات التي تهدف إلى تأمين الدعم للمواطنين السوريين عبر فكرة أسواق رمضان الخيرية حيث تباع السلع الأساسية والمواد الغذائية بأسعار مخفضة لتتيح المجال للفقراء ومحدودي الدخل تأمين احتياجاتهم في هذا الشهر الكريم.
بالتأكيد فإن السيدة أسماء الأسد أطلقت هذه الفكرة لتتحول إلى مشروع دعم خيري ساهمت به مختلف القطاعات الاقتصادية عبر تقديم تسهيلات وعروض ضمن إطار التنسيق مع الجهات المعنية.
الهدف من وجود هذه الأسواق الخيرية هو ايجاد حالة من التكافل والتضامن الاجتماعي بهدف دعم صمود الأسرة السورية في ظل الضغوط الاقتصادية.
ويبقى الأمل باستمرار هذه التجربة الناجحة على مدار العام حتى لو كانت ضمن فترات محددة تتزامن مع بعض المناسبات كي يتمكن المواطن السوري من تجاوز هذه الأزمة كما تجاوز غيرها من الأزمات.

شاهد أيضاً

الأمل بالعمل .. اعداد جيل مثقف ومتميز للنهوض بالمجتمع السوري

كتب حسين مرتضى .. في كل يوم يتجسد في سورية شعار الأمل بالعمل وعلى مختلف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *