لجنة دعم الصحفيين بفلسطين: فيسبوك وتويتر يحظران عشرات الحسابات بسبب تغطية أحداث القدس

استنكرت “لجنة دعم الصحفيين” في فلسطين، اليوم السبت، حظر عشرات الحسابات الفلسطينية على تويتر وفيسبوك بسبب تغطية أحداث القدس المحتلة.
وقالت لجنة دعم الصحفيين إنها تنطر بخطورة بالغة إلى ازدواجية المعايير التي تتبعها إدارة فيسبوك وتويتر، لا سيما في ظل الملاحقة المستمرة للمحتوى الفلسطيني، داعية  كل المؤسسات الحقوقية والهيئات والاتحادات الدولية إلى ضرورة التدخل ووقف ملاحقة المحتوى الرقمي الفلسطيني.

وأشارت اللجنة إلى أن فيسبوك وتويتر زادا من استهدافهما للحسابات الفلسطينية، حيث قامت بحذف عشرات الحسابات الفلسطينية والصفحات الخاصة بمواقع إعلامية موثقة بالعلامة الزرقاء لبعض النشطاء الصحفيين في غزة والضفة بينهم، مما يعد انتهاكا خارقا لكل المعايير ومحاربة للمحتوى الفلسطيني.

وأكدت اللجنة أن إغلاق وحذف هذه الحسابات يعتبر “مخالفة واضحة لكافة المواثيق والقوانين الدولية التي تكفل حرية الرأي والتعبير، كما إن استمرار ملاحقة المحتوى الفلسطيني من قبل فيسبوك منذ عدة أشهر يعتبر تحيزا واضحاً للاحتلال الإسرائيلي، فالصفحات الإسرائيلية لا تتوقف عن التحريض ضد الفلسطينيين دون أن تقدم إدارة فيسبوك على وقف هذا التحريض”.

ووفقا لتقرير الحريات الصادر عن لجنة دعم  الصحفيين، فقد وثقت اللجنة أكثر من 31 انتهاكاً بحقّ المحتوى الفلسطيني على “فيسبوك”، منذ بداية العام 2021، شملت إغلاق  وحذف وتقييد نشر لصفحات وحسابات شخصية، بالإضافة إلى إغلاق موقع “تويتر” خلال اليومين الماضيين أكثر من 50 صفحة لإعلاميين ونشطاء متضامنين ويعملون على تغطية الاعتداءات التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي في حي الشيخ جراح بمدينة القدس، وكانت هذه الحسابات قد نشرت تغريدات تتضمن وسم “#انقذوا الشيخ جراح باللغة العربية والانجليزية”.

شاهد أيضاً

«الناتو الشرق أوسطي» خطوة قديمة جديدة لتغيير وجه المنطقة

حسين مرتضىفي ظلّ المتغيّرات السياسية على مستوى العالم والمنطقة بدأت بعض الدول تسعى إلى تنظيم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *