مهرجان شعبي لاتحاد المحامين العرب في البقاع تضامنا مع فلسطين والأقصى

نظم اتحاد المحامين العرب في البقاع مهرجاناً شعبيا حاشدا تضامنا ونصرة لفلسطين والاقصى، ومواكبة للاستحقاق الدستوري في العشرين من الجاري في السفارة السورية لانتخابات الرئاسة السورية، وذلك في صالة مطعم القصر في الخيارة في البقاع الغربي.

حضر المهرجان الوزير السابق حسن مراد، النائب السابق فيصل الداوود، مسؤول حزب الله في البقاع الغربي الشيخ محمد حمادي ووجهاء العشائر العربية، رئيس اتحاد العمال السوريين في لبنان مصطفى منصور وممثلون عن الأحزاب الوطنية والإسلامية، رجال دين، رؤوساء بلديات مخاتير وفعاليات، وحشد من أبناء الشعبين السوري واللبناني الذي علت هتافاته دعماً للشعب الفلسطيني، ودعماً للرئيس بشار الأسد.

مهرجان شعبي لاتحاد المحامين العرب في البقاع تضامنا مع فلسطين والأقصى

الأمين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب معين غازي ألقى كلمة المحامين العرب أكد فيها على نصرة فلسطين والاقصى وغزة وبيت المقدس، وقال “نعوّل على سواعد أبطال المقاومة الشرفاء الذين ضحوا بالغالي والنفيس وهم يسطرون أروع  وأعظم الملاحم البطولية وهم يكتبون النصر على أرض العزة والاباء، أرض الرسل والأنبياء”.

وفي الشأن اللبناني دعا غازي لتشكيل حكومة خالية من الفاسدين والمفسدين ورفع الضغط الاقتصادي، ومحاسبة من كان وراء تدمير المرفأ والاستيلاء على أموال المودعين، والحفاظ على خيار الجيش والشعب والمقاومة واستقلالية القضاء في ملاحقة من أوصل البلد للافلاس.

وكانت كلمة gرئيس تحرير وناشر موقع المراقب الالكتروني، عمر معربوني، الذي نوه فيها بصمود الشعب الفلسطيني وانتصار غزة، وأشاد بالدور الكبير الذي يقوم به اتحاد المحامين العرب وفي مقدمهم الأمين العام المساعد معين غازي في الدفاع عن قضايا الأمة وتحديدا فلسطين، وقال “نحن في قلب المواجهة الكبيرة من هرمز الى باب المندب ومن البصرة الى جنوب لبنان وما بينهما قلب العروبة النابض سوريا عامود ومحور المقاومة”.

شاهد أيضاً

مقتل القائد العسكري لداعش في الجنوب السوري وعدد من المسلحين في ريف ادلب اثر عمليتين نوعيتين للجيش

نفذت الجهات الأمنية المختصة عملية أمنية نوعية تم خلالها القضاء على الزعيم العسكري لتنظيم (داعش) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *