زاخاروفا تفند إعلان بولندا حول عدم تنفيذ الالتزامات المتعلقة بطائرة “تو-154”

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن مزاعم بولندا بشأن “احتجاز الجانب الروسي” لحطام طائرة الرئيس البولندي، التي تحطمت في سمولينسك عام 2010، واهية وعديمة الأساس.
وشددت زاخاروفا على أن موقف سلطات وارسو هذا، باطل ومفلس.

وأضافت زاخاروفا في تعليقها على “تيليغرام”: “الزعم بأن الجانب الروسي يحتجز حطام الطائرة لأجل غير مسمى، لا أساس له”.

ووفقا لها، قام الجانب الروسي مرات كثيرة، بإبلاغ السلطات البولندية بقواعد وإجراءات عملية إعادة أدلة الإثبات المادية.

وأوضحت زاخاروفا أنه وفقا للممارسة الدولية في مجال التحقيق في حوادث الطائرات، لا يتم نقل وتسليم الأدلة المادية، بما في ذلك حطام الطائرة، إلا بعد الانتهاء من إجراءات التحقيق، والتي في هذه الحالة لا تزال مستمرة.
وأضافت “في هذا الصدد، فإن محاولات الجانب البولندي للاستعانة بالقانون الدولي، خلال سعيه لإعادة حطام الطائرة الرئاسية تو -154 إلى بولندا، لا أساس لها على الإطلاق”.

شاهد أيضاً

اغتيال ضابط بالحرس الثوري الإيراني في طهران

استشهد العقيد في الحرس الثوري الإيراني حسن صياد خدايي بعدما أقدم مسلحون اليوم على إطلاق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *