منطقة البقاع في حزب الله توضح ما حصل في “علي النهري”: ما أشيع من أخبار محض إشاعات مغرضة

نفت قيادة منطقة البقاع في حزب الله في بيان الأخبار التي انتشرت على وسائل التواصل الإجتماعي حول احتجاز النائب حسين الحاج حسن الجمعة ليل السبت في المجلس العاشورائي في حسينية علي النهري، مؤكدة أن هذه الأخبار عارية عن الصحة وهي محض إشاعات مغرضة. 

وأوضح البيان أن النائب الحاج حسن حضر إلى المجلس العاشورائي وألقى كلمته وبعد خروجه من المنطقة حصل إشكال فردي بين شخصين ليقوم بعض المغرضين بتصويره وبثه عبر وسائل التواصل الإجتماعي على أنه إشكال مع النائب الحاج حسن. 

ومن ناحية أخرى، لفت البيان إلى ما قام به مجموعة من الغاضبين بسبب الأوضاع الإقتصادية يوم الخميس حيث تجمّعوا أمام منزل النائب أنور جمعة لبعض الوقت وغادروا المكان. 

وأضاف “نتيجة علم مخابرات الجيش بالموضوع تمت مداهمة منازل هؤلاء صباح اليوم السبت وألقي القبض عليهم، وبعد علمنا بالأمر عملنا مع مؤسسة الجيش على إطلاق سراحهم”. 

وتابع البيان “نؤكد أن بيينا وبين أهلنا في بلدة علي النهري لا يوجد أي اشكال، وتبقى الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي تلقي بظلالها على الجميع هي الدافع لبعض الغضب هنا وهناك”.

وشدد البيان على أن “المطلوب في هذه المرحلة من كافة الجهات التحلّي بالصبر والتعامل مع الأمور بحكمة واتزان”.

شاهد أيضاً

ادكار طرابلسي زار الرئيس عون: نرحب بعودة مجلس الوزراء الى الانعقاد

استقبل رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون الاثنين عضو تكتل “لبنان القوي” النائب ادكار طرابلسي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *