باتروشيف: ما حدث في أفغانستان ينتظر حلفاء واشنطن في أوكرانيا

اعتبر أمين مجلس الأمن القومي الروسي نيكولاي باتروشيف أن ما حدث في أفغانستان ينتظر حلفاء واشنطن في أوكرانيا.

وفي تصريح لصحيفة “ازفيستيا” الروسية نشر اليوم قال باتروشيف “واشنطن لا تزال تجلب أشخاصا موالين لها الى السلطة فى اوكرانيا وتقوم بضخ الأسلحة التي لا تحتاج لها إلى هذا البلد وتتغاضى أو تدعم في الحقيقة تنامى النازية الجديدة فيه والتطرف والجريمة وتهريب المخدرات والفتنة القومية والدينية”.

وأضاف” في الوقت ذاته تخدم كييف مصالح الرعاة وراء المحيط وتسعى للانضمام إلى الناتو” متسائلاً هل انقذت صفة “الشريك الرئيسي” للولايات المتحدة خارج الناتو النظام الموالي الذي تم إسقاطه في كابول.

ورأى أن “وضعاً مماثلاً ينتظر مؤيدي الخيار الأمريكي في أوكرانيا حيث يمكن أن يصل النازيون الجدد الى السلطة وتتحرك البلاد نحو الانهيار وحينها البيت الابيض لن يتذكر أنصاره في كييف في لحظة معينة”.

من جهة أخرى اعتبر باتروشيف أنه لا توجد أسباب مسبقة لإرسال قوات روسية إلى أفغانستان مشيرا الى ان روسيا ستركز بشكل أساسي على الجهود السياسية والدبلوماسية من أجل البحث عن طرق لإقامة حوار بين الأفغان وتسوية سلمية للمشكلات القائمة في هذا البلد.

وتسارعت تطورات الأحداث في أفغانستان مع دخول حركة طالبان العاصمة كابول وسيطرتها على معظم المؤسسات الحكومية وسط فوضى عارمة في البلاد حيث جاءت هذه التطورات بعد قرار الرئيس الأمريكي الانسحاب من هذا البلد بحلول أيلول المقبل لينهي بذلك احتلالا دام عقدين وغزوا أودى بحياة عشرات الآلاف من الضحايا وخلف دماراً هائلا بذريعة محاربة الإرهاب.

شاهد أيضاً

الشرطة الفرنسية تقتل مشردا في مطار شارل ديغول بباريس

قتلت الشرطة الفرنسية رجلا مشردا، شهر سكينا في مطار “رواسي شارل ديغول” في باريس، صباح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *