دعم مستمر ومتابعة دقيقة .. جرحى الوطن ورد الوفاء

كتب حسين مرتضى ..

لم يكن مشهد لقاء السيدة أسماء الأسد مع الجرحى الرياضيين المشاركين في منافسات دورة ألعاب جريح الوطن الأولى مفاجئاً.
لقد اعتدنا أن نرى السيدة الأولى في مختلف الأنشطة الداعمة لجرحى الوطن إضافة لمتابعتها الدقيقة لأوضاع الجرحى وأسرهم حيث تم اطلاق العديد من البرامج لدعم الجرحى وإعادة دمجهم بالمجتمع عبر تأهيلهم لتجاوز إصاباتهم.
عملية تأهيل الجرحى أخذت أوجه ومجالات متعددة والبداية بمتابعة وضع الجرحى الصحي وإجراء ما يلزم من عمليات جراحية بما فيها تركيب الأطراف الصناعية وايفاد من يتطلب وضعهم إلى الخارج لمتابعة العلاج كما كانت السيدة أسماء الأسد تتابع عملية التحصيل الدراسي للجرحى وقد رأينا العديد من الجرحى يتفوقون ويتابعون تحصيلهم العلمي في الجامعات إضافة لتمويل العديد من المشاريع التي تساعد الجرحى بدخول سوق العمل ومتابعة حياتهم بشكل طبيعي.
إنه الوفاء بالوفاء هكذا هو واقع الحال في سورية رغم الظروف الصعبة تنتصر الإرادة.

شاهد أيضاً

سماحة الأمين .. العمل على وقف السجالات السياسية والشراكة الوطنية أساس النجاح

كتب حسين مرتضى .. عندما يكون القائد متابعاً لأدق التفاصيل عندها تكون الثقة كبيرة بالقائد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *