أخبار عاجلة

الاعلامي حسين مرتضى .. اليمن نموذج من نماذج الانتصار وكسر الحصار أثبت جدواه على مستوى المنطقة

في لقاء مع قناة المسيرة الفضائية توجه الاعلامي حسين مرتضى بالمباركة للعملية النوعية و الانجاز الكبير للاسرى الفلسطينيين حيث أكد على أهمية هذه العملية وأثرها على العدو الصهيوني.
وقد أكد الاعلامي مرتضى أن الادارة الامريكية تتخبط اليوم بعد انسحابها من افغانستان.
والإدارة الامريكية تعيش حالة ضياع في المنطقة وهذا انعكس على عملاء الإدارة الامريكية في المنطقة.
● أهمية عملية توازن الردع وأثرها على كسر الحصار:
وأضاف مرتضى أن عملية اليوم في اليمن هي عملية نوعية وفي العمق وشكلت رداً على العدوان و بعد كل خطاب للسيد الحو ثي نجد خطط متجددة في ميدان المعركة.
وأكد مرتضى أنه عندما نتحدث عن اليمن نجد أن هناك حصار هدفه الضغط على الشعب اليمني وهذه خطة امريكية لتحقيق أي انجاز ضد الشعب اليمني وآلية الحصار تم استخدامها ضد ايران ولبنان وسورية.
و الشعوب تصدت للحصار وستحقق الانتصار وفي اليمن هناك استراتيجية للتصدي للحصار عبر الرد على الحصار في عمق النظام السعودي.
و في سورية ولبنان تم كسر الحصار وبدعم من ايران واليوم في اليمن تم نقل ذات التجربة.
وأضاف أن المراوحة يستفيد منها العدو عبر وقف العمليات العسكرية واستمرار الحصار.
و عملية توازن الردع هي جزء من عملية فك الحصار وتحديداً عبر استهداف المصالح السعودية الاقتصادية.
إن الادارة الامريكية تحاصر الشعوب وتعاقبها برغيف الخبز من أجل كسر إرادة الشعوب والهدف تعويض الخسارة الميدانية.
● صلابة الشعب اليمني وقدرته على الصمود ساهمت في صنع الانتصار:
وصلابة وصمود الشعب اليمني ترك أثره في عملية التفاوض وقد خسرت الإدارة الامريكية رهانها المبني على عملية الضغط والحصار الاقتصادي.
لقد تمكن الشعب اليمني من تحقيق انجازات نوعية في مواجهة العدوان السعودي.
وأكد الاعلامي مرتضى أن هناك مفاجآت في البحر يمتلكها الشعب اليمني وفي العلم العسكري كلما تم استخدام سلاح في المعركة فهناك سلاح متطور أكثر في المخازن.
والسؤال هل يتحمل بن سلمان قوة الردع اليمني وبعض الأمراء في السعودية ينتقدون تصرفات بن سلمان والورطة التي وضع نفسه بها.
و حتى الآن لم يستخدم اليمن قوته الصاروخية واليمن تمتلك مصانع صواريخ وبرامج متطورة.
● النظام السعودي فشل في عمليات التضليل الاعلامي:
وأكد الاعلامي مرتضى أنه اذا كان في الاعلام والاجتماعات لا يريد السعودي الاعتراف علما أن السعودي طلب في احد الاجتماعات من الجانب الايراني أن يوقف الجانب اليمني عملياته في السعودية والايراني طلب وقف العدوان السعودي.
والجانب السعودي وجه رجاء عبر سلطنة عمان لوقف اليمن عملياته في العمق السعودي.
و الشعب اليمني وعبر صبره وتكتيكه أفشل العدوان ونقل الحرب إلى داخل أرض العدو.
و الامارات نأت بنفسها عن العدوان السعودي لأنها لا تحتمل نتائج العدوان.
إن الشعب اليمني هو شعب مسالم ومحب ولكنه لن يقبل أن يتم الاعتداء عليه.
● المحور انتصر بفضل صمود اليمن وسورية:
وختم الاعلامي مرتضى حديثه أن لدينا عمودين خيمة للمحور وهما اليمن وسورية والسؤال ماذا لو انتصر الارهاب في سورية والسؤال الثاني ماذا لو هزم اليمن وانتصر المشروع الامريكي والاجابة أن المحور انتصر بانتصار اليمن وانتصار سورية.
و كل ما قامت به السعودية تجاه اليمن هو هدف الأمن القومي لكيان الاحتلال الصهيوني.
و كذلك الأمر في الحرب على سورية ودعم المجموعات الإرهابية هدفه أمن كيان الاحتلال الصهيوني.
و اليمن قادر على استهداف عمق كيان الاحتلال الاسرائيلي.

شاهد أيضاً

السيادة والثوابت السورية لن تكون مادة للمساومة في أي دستور قادم

كتب حسين مرتضى .. منذ الجولة الأولى لمحادثات اللجنة الدستورية في جنيف كان الوفد السوري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *