أخبار عاجلة

القمة السورية – الروسية .. حراك استراتيجي واطلاق لمرحلة سياسية متقدمة

كتب حسين مرتضى ..

تتسارع الأحداث على الساحة السياسية العالمية حيث يتم رسم ملامح المرحلة القادمة ليس على مستوى المنطقة انما على مستوى العالم حيث تم الانتقال رسمياً من مرحلة ثنائية القطب السياسي إلى مرحلة تعدد الأقطاب.
مرحلة سياسية جديدة بدأت على صعيد المنطقة والعالم من حيث إدارة الحوار السياسي وتثبيت الانجازات على أرض الواقع فهناك محور حقق النصر وأطراف سياسية اضطرت للتراجع عن مشروعها وعلى رأسها الإدارة الامريكية.
في ظل المتغيرات السياسية الأخيرة جاءت القمة السورية الروسية في موسكو برئاسة الرئيسين الأسد وبوتين 
حيث بحث الرئيسان ملفات التعاون بين البلدين والإجراءات المتخذة لتوسيعه وتطويره.
القمة شملت كافة الملفات وعلى أعلى مستوى بما فيها التعاون المشترك بين جيشي البلدين في عملية مكافحة الإرهاب واستكمال تحرير الأراضي التي ما زالت تخضع لسيطرة الإرهابيين.
كما تناولت القمة الملف السياسي وأهمية استكمال العمل للتوصل إلى توافقات بين الأطراف السورية دون تدخل خارجي.
إضافة لمناقشة التعاون الاقتصادي بين البلدين وانعكاسه على الواقع الاجتماعي في المرحلة القادمة.

القمة الاستثنائية استمرت لأكثر من ساعتين وربع حيث استمر اللقاء الثنائي بين الرئيسين لمدة ساعة ونصف تم من خلالها مناقشة مختلف الملفات لينضم إلى الاجتماع وزير الخارجية السوري ووزير الدفاع الروسي حيث تمت مناقشة باقي الملفات لمدة خمس واربعون دقيقة وكان الملف الميداني حاضراً حيث تم التأكيد على ضرورة استكمال تحرير كافة المناطق من الإرهاب بما فيها منطقة ادلب والتي تأخرت عملية تحريرها بسبب استكمال العمليات في المنطقة الجنوبية لارتباطها بملفات استراتيجية واقتصادية.

قد تتساءل بعض وسائل الاعلام عن عدم حضور وزير الدفاع السوري للقمة والهدف التشويش على أهمية القمة والإجابة لهؤلاء بأن الرئيس الأسد وفق الدستور السوري هو القائد الأعلى للجيش والقوات المسلحة والقمة تناولت الملف الميداني من خلال أهميته السياسية.

شاهد أيضاً

الأمل بالعمل .. اعداد جيل مثقف ومتميز للنهوض بالمجتمع السوري

كتب حسين مرتضى .. في كل يوم يتجسد في سورية شعار الأمل بالعمل وعلى مختلف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *