أخبار عاجلة

في ذكرى تشرين التحرير مسيرة النصر مستمرة

كتب حسين مرتضى ..

لن نتحدث عن الأهمية الاستراتيجية لحرب تشربن لأن نتائجها انعكست على الواقع السياسي لسنوات طويلة وكانت رمز لكل انتصار.
ما حدث في حرب تشرين انعكس على تحرير الجنوب فالإيمان بالنصر هو ذاته وتحرير الأرض واجب وحق.
اليوم ونحن نعيش ذكرى هذا الانتصار نعيش حالة انتصار جديد تبدلت فيها الأسماء وبقي الميدان ذاته.
لقد استطاع الجيش العربي السوري بدعم من القوى الحليفة من تحقيق سلسلة من الانتصارات على التنظيمات الإرهابية المسلحة المدعومة من الغرب فكانت هزيمة جديدة لكيان الاحتلال الصهيوني الذي راهن على هزيمة الدولة السورية وتفكيك جيشها وتقسيمها إلى دويلات وإمارات إرهابية.
لقد أسقط الرئيس الأسد ومعه محور المقاومة المشروع الصهيوني الجديد وهزم الصهاينة على أبواب دمشق كما هزموا في جبل الشيخ والتاريخ شاهد على البطولات ولا فرق بين تحرير القنيطرة من الاحتلال الصهيوني قبل عشرات السنوات وتحرير القنيطرة قبل سنوات من المجموعات الإرهابية.
وتبقى البوصلة موجهة إلى الجولان المحتل ومزارع شبعا والقدس وإن غد لناظره قريب.

شاهد أيضاً

السيادة والثوابت السورية لن تكون مادة للمساومة في أي دستور قادم

كتب حسين مرتضى .. منذ الجولة الأولى لمحادثات اللجنة الدستورية في جنيف كان الوفد السوري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *