أخبار عاجلة
A picture taken on August 5, 2020 shows the damaged grain silo and a burnt boat at Beirut's harbour, one day after a powerful twin explosion tore through Lebanon's capital, resulting from the ignition of a huge depot of ammonium nitrate at the city's main port. - Rescuers searched for survivors in Beirut after a cataclysmic explosion at the port sowed devastation across entire neighbourhoods, killing more than 100 people, wounding thousands and plunging Lebanon deeper into crisis. The blast, which appeared to have been caused by a fire igniting 2,750 tonnes of ammonium nitrate left unsecured in a warehouse, was felt as far away as Cyprus, some 150 miles (240 kilometres) to the northwest. (Photo by STR / AFP)

تفجير مرفأ بيروت حقائق معروفة ومحاولات مستمرة للتدويل

كتب حسين مرتضى ..

تعود قضية باخرة النترات إلى الساحة اللبنانية عبر بوابة السياسة لتقوم جهة التحقيق بتدوير الزوايا بهدف تحويل اتجاه التحقيق من كشف للحقيقة إلى تسسييسها لصالح جهات لبنانية لخدمة دول إقليمية.
وبالعودة إلى ما جرى في العام ٢٠١٣ تشير المعلومات إلى أن الباخرة المحملة بآلاف الأطنان من نترات الأمونيوم عالي التركيز وصلت إلى ميناء بيروت لصالح مجموعات مسلحة في حمص والقلمون بهدف استخدامها في صناعة المتفجرات والعبوات الناسفة ، وكانت هذه المجموعات فشلت في الاستيلاء على مخزون معمل الأسمدة الآزوتية في حمص (قرب بحيرة قطينة).
في تلك الأثناء كانت الجهات المعنية في سورية قد أصدرت تعليمات بتشديد الرقابة على  المعابر الشرعية وغير الشرعية بين سوريا ولبنان “مع التركيز بشكل خاص على تهريب مادة نترات الأمونيوم التي تزيد فيها نسبة تركيز الآزوت على 30% كونها قابلة للاستخدام في صناعة المتفجرات”.
وفي ذات العام وتحديدا شهر تشرين اول للعام ٢٠١٣ المعلومات الأمنية التي تبادلتها أجهزة الأمن السورية واللبنانية أفادت بأن حمولة باخرة تحمل اسم “روسوس” مشتراة من قبل إحدى الدول الخليجية لصالح الجماعات المسلحة السورية جرى تحويلها إلى ميناء بيروت بذريعة أنها تواجه مشاكل تقنية تمنعها من إكمال رحلتها وأنه لم تتمكن من افراغ شحنتها في ميناء طرابلس رغم محاولة المدعو أ ، ر ، بإدخالها إلى ميناء طرابلس.
ومن خلال التدقيق يتبين بأن بوليصة الشحن لم تكن متطابقة مع اختصاص الشركة المستوردة فما علاقة النترات بشركة سياحية.
وتم  إفراغ الشحنة في مرفأ بيروت بمعرفة من كانوا في حينها معنيين امنيا وسياسيا
وهنا نجد الإجابة على أسئلة تزوير التحقيق وتسييه وهي كالآتي تفجير مرفأ بيروت هدفه تدويل الأزمة في لبنان بشكل يشابه ما جرى في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري. واعادة سيناريو التحقيق والاعتقال وتزوير الحقائق
وعندها يضيع دم الشهداء بعد ان يكون قد تاجر به البعض وصرفه في السياسية والمؤامرات الدولية

شاهد أيضاً

السيادة والثوابت السورية لن تكون مادة للمساومة في أي دستور قادم

كتب حسين مرتضى .. منذ الجولة الأولى لمحادثات اللجنة الدستورية في جنيف كان الوفد السوري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *