باقري: دخلنا مفاوضات فيينا بإرادة جادة لالغاء الحظر الظالم وغير القانوني

أعلن كبير المفاوضين الايرانيين علي باقري كني أن بلاده “دخلت مفاوضات فيينا بإرادة جادة وإعداد قوي لالغاء الحظر الظالم وغير القانوني”. جاء ذلك في تصريح ادلى به باقري كني اثر لقائه مساء الاحد رئيسي وفدي الصين وروسيا ومساعد أمين عام جهاز الخدمة الخارجية للاتحاد الاوروبي انريكي مورا الذي يترأس اللجنة المشتركة للاتفاق النووي.

واشار مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية في تصريح ادلى به لمراسلي وكالة “ارنا” والاذاعة والتلفزيون الايراني، الى مشاوراته مع بعض الاطراف على اعتاب الجولة الجديدة من المفاوضات في فيينا، قائلاً إن “وفد الخبراء الايراني اجرى محادثات مفيدة مع وفدي الخبراء الروسي والصيني كما كان لرئيسي وفدي روسيا والصين لقاء معي في مقر بعثة الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى المنظمات الدولية في فيينا”.

واضاف “لقد تم خلال اللقاء طرح قضايا مختلفة ومفيدة مع الجانبين الروسي والصيني للاستعداد لبدء المفاوضات بين ايران ومجموعة “4+1″ في اطار الجولة الجديدة التي تنطلق الاثنين في فيينا”.

وصرح باقري قائلاً إن  “تركيبة وفد الجمهورية الاسلامية مؤشر لعزمها وجديتها لاتخاذ خطوات جادة في مجال الغاء الحظر الاميركي الظالم وغير القانوني المفروض على الشعب الايراني”.

واعرب مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية عن امله أن يكون لهذه المفاوضات دور مؤثر لضمان هدف الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجال الغاء الحظر. وحول الفترة التي ستستغرقها جولة المفاوضات الجديدة في فيينا قال إن “التركيز في هذه الجولة من المفاوضات والأولوية الاساسية ستكون لقضية الغاء الحظر، ومبدئيا لا يمكن التكهن بفترة زمنية محددة لهذه المفاوضات، لكنه قال في الوقت ذاته سيتم الاثنين البحث في الآفاق المستقبلية لهذه المفاوضات من قبل مختلف الوفود ومن المرجح جداً تحديد اطار وفترة زمنية لهذه الجولة من المفاوضات”.

شاهد أيضاً

الشرطة الفرنسية تقتل مشردا في مطار شارل ديغول بباريس

قتلت الشرطة الفرنسية رجلا مشردا، شهر سكينا في مطار “رواسي شارل ديغول” في باريس، صباح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *