“الحلبوسي” وفخ “التطبيع” .. أي قرار سياسي سيتخذه العراق ..

كتب حسين مرتضى .. 

تحدثنا في مقال سابق حول حقيقة عمل كيان الاحتلال الصهيوني على ملف “التطبيع” مع العراق حيث أكدت المعلومات لقاء محمد الحلبوسي مع مسؤولين صهاينة بشكل غير رسمي وقد تمت عملية التنسيق من خلال مفاوضات مع المسؤولين في أربيل.
قبل مدة بدأت العملية عبر رئيس مجلس النواب العراقي من خلال لقاء غير رسمي له مع مسؤولي وزارة الخارجية الإسرائيلية في الأردن.
والخطة الصهيونية تعتمد على نقل الفلسطينيين إلى غرب العراق.
وقد لعبت دولة الإمارات دوراً مهماُ من خلال علاقاتها في العراق خلال العامين الماضيين.
وتحالف الحلبوسي السياسي في العراق يساعد على تنفيذ الخطة الصهيونية تحت عنوان ضرورة التطبيع للحفاظ على العراق وتطويره خاصة في ظل الانسحاب الامريكي.
واليوم تمت إعادة تعيين الحلبوسي رئيساً للمجلس النيابي في العراق في توقيت يعتبر الأخطر في الصراع مع كيان الاحتلال الصهيوني والسؤال الأبرز هل سنشهد اختراق سياسي في العراق يمنع الحلبوسي من استمرار التنسيق مع كيان الاحتلال أم سيسقط العراق في فخ “التطبيع”.

شاهد أيضاً

لبنان .. ما بين خطة “شيا” وجعجعة التجاذبات السياسية

كتب حسين مرتضى .. في مقالات سابقة تحدثنا عن ربيب السفارة الأمريكية في لبنان ونقصد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *