الاعلامي حسين مرتضى .. الحوار مع سماحة السيد صفي الدين رؤية إعلامية جديدة والمرحلة القادمة ستشهد ترسيخاً للثوابت

أكد الاعلامي حسين مرتضى عبر لقاء على قناة ا ل م ن ا ر بأن الحوار الاعلامي الأخير مع سماحة السيد هاشم صفي الدين شكل نقلة نوعية في آلية العمل الاعلامي وفيما يلي أبرز ما جاء في اللقاء.
كان هناك شفافية في الطرح إضافة للترابط بين الملفات وكان هناك الكثير من الدلالات لهذا الحوار وأضاف مرتضى أن التطورات في المرحلة الماضية والتصعيد ضد ح ز ب الله خلق أسلوب جديد ورؤية اعلامية جديدة لدى الحزب.
وأكد بأن سماحة السيد صفي الدين خلق حالة من الحوار التفاعلي بين المجتمعين.
وأضاف مرتضى كان هناك حديث مفصل عن طبيعة العلاقة مع الحلفاء إضافة لطريقة التعاطي مع الملفات في المرحلة القادمة.
كما كان هناك طرح لضرورة الحفاظ على العلاقة مع الحلفاء بعيداً عن قضية الانتخابات.
والحديث حول العلاقة مع الحلفاء كان واضحاً وكان هناك تأكيد على الحفاظ على الثوابت.
وأضاف بأن الحفاظ على العلاقة مع الحلفاء في السياسة والانتخابات تعتبر من ثوابت ح ز ب الله.
وأكد الاعلامي مرتضى حول موضوع التواصل أكد سماحته على ضرورة الإبقاء على التواصل وقد أوضح أن قضية الحوار مهمة لكنها معقدة.
وأضاف أكد سماحته أن ح ز ب الله وضع دراسة للانتخابات وجهز غرفة عمليات وبات الحزب جاهز لوجستياً في قضية الانتخابات.
و المرحلة القادمة قد تشهد لقاءات ثنائية وجانبية وهذا في إطار العملية الانتخابية.
و ح ز ب الله لا يعول على فكرة الأكثرية النيابية والأهم هو الحوار والتوافق السياسي لأن الوضع السياسي في لبنان معقد.

شاهد أيضاً

معادلة الردع الاستراتيجي رسالة تحذيرية واضحة وورقة قوّة تفاوضية

حسين مرتضى هي لم تكن الرسالة الأولى من المقاومة للعدو الصهيوني إنما شكلت هذه الرسالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *