اللقاء مع السيد صفي الدين .. جرد حساب اعلامي ورسائل سياسية مدوية

كتب حسين مرتضى ..

لم يكن مجرد لقاء اعلامي بل كان حواراً شفافاً قدم من خلاله سماحة السيد صفي الدين شرحاً تفصيلياً حول آخر المستجدات على الساحة اللبنانية والإقليمية.
لقد تناول سماحته مختلف الملفات السياسية مؤكداً بأن موقف ح ز ب الله ثابت من حيث حرصه على التوافق في لبنان وتأييد الحوار الوطني الحقيقي إضافة لحرص ح ز ب الله على علاقاته مع حلفاؤه خاصة كون تلك التحالفات مبنية على ثوابت وطنية بعيدة عن المصالح السياسية كما أن الحزب ملتزم بقضايا المواطنين خاصة فيما يخص الوضع الاقتصادي والاجتماعي.
السيد صفي الدين خلال لقائنا به اكد ان ح ز ب الله يعمل على رأب  الصدع  بين الحلفاء لخوض الانتخابات بكل الدوائر  كما اكد ان المقاومة خلف الدولة في عملية ترسيم الحدود دون تفريط بالحقوق السيادية.
وجوهر الحوار كان حول دور الإدارة الامريكية في استهداف لبنان والمنطقة عبر وسائل متنوعة والهدف الحفاظ على أمن الكيان الصهيوني وفي هذا المحور أكد سماحته بأن الإدارة الأمريكية حاولت وماتزال تحاول فتح حوار مع ح ز ب الله وشدد على أن موقف الحزب واضح في هذه القضية والرد كان أنه لا حوار مع واشنطن.
وحول العودة إلى الاجتماعات الحكومية ومحاولة البعض ربطها بالعلاقات السعودية – الايرانية أكد سماحته بأن قرار الحزب داخلياً غير مرتبط بالوضع الاقليمي.
لقد قدم سماحته جرد حساب اعلامي وسياسي وكانت رسالة إلى الداخل والخارج بأن ح ز ب الله ثابت على مواقفه.

شاهد أيضاً

معادلة الردع الاستراتيجي رسالة تحذيرية واضحة وورقة قوّة تفاوضية

حسين مرتضى هي لم تكن الرسالة الأولى من المقاومة للعدو الصهيوني إنما شكلت هذه الرسالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *