شروط دويلات الخليج هدفها حصار لبنان سياسياً وتغيير في المعادلة الاقليمية

كتب حسين مرتضى ..

في قراءة دقيقة لورقة الشروط التي قدمها وزير الخارجية الكويتي للدولة اللبنانية نجد بأن هناك محاولة من دويلات الخليج لقمع الحريات في لبنان وإسكات الصوت الحر وهي عملية ممنهجة من قبل النظام السعودي الذي اختار ايصال رسالته عبر الكويت من أجل سببين الأول زج الكويت في الصراع بحكم العلاقة بين ولي العهد الكويتي وبن سلمان والثاني التلميح بأن ورقة الشروط تمثل الرؤية السياسية لدويلات الخليج تجاه لبنان.
لقد تم تجريد السعودي من أوراقه في المنطقة ولم يتبقى له إلا الملف اللبناني وهناك مشروع يتم تقديمه عبر المبادرة والبنود تستهدف المقا و مة.
إن الحرب على المقا و مة مستمرة والهدف وضع المقا و مة في وجه الشارع اللبناني.
بالنسبة لنا لايوجد أي شيء جديد لكن الاستراتيجية الامريكية تتم عبر حصار اقتصادي إضافة لايجاد حراك أكثر شعبوياً تجاه المقا و مة.
وهذه الشروط الهدف منها وضع المقا و مة أكثر في مواجهة الشعب وليس بيئة المقا و مة فقط وهم يريدون تحميل ح ز ب الله كل الملفات وتهيئة الرأي العام بهذا الاتجاه.
إن شروط المبادرة تم طرحها سابقاً في القمة بين ماكرون وبن سلمان.
والشروط تحدثت عن القرارات الأممية ولكن أي ضمان أمن لبنان حتى لو تحرك الاماراتي تجاه كيان الاحتلال لضمان أمن لبنان يبقى السؤال أين هي الضمانات.
المعلومات تؤكد أن ح ز ب الله لم يتسلم هذه الشروط حتى الآن وهذه الشروط مرفوضة لدى ح ز ب الله والمقا و مة ولدى أي شريف ولا أحد يقبل أن يتحول لبنان إلى ولاية لدى السعودية وهذه الشروط تتحكم بلبنان.
وهذه الشروط مرتبطة بالواقع السياسي اللبناني وبالاستحقاقات القادمة.
باختصار نقول أن السعودية لا تريد الانتخابات حتى اكمال محاولة تفتيت المقا ومة والامريكي لا يريد تأجيل الانتخابات خوفاً من ح ز ب الله وهم يراهنون على العقوبات.
لا يمكن الفصل بين الضغط على الرئيس الحريري لعدم الترشح والشروط الخليجية
والهدف وجود كتلة برلمانية كبيرة تضمن أن يكون هناك تحالفات مع جعجع والمنظمات التي تتحرك في الشارع.

شاهد أيضاً

كيان الاحتلال وسياسة الهروب نحو الأمام .. والرد آت بحجم العدوان

كتب حسين مرتضى .. إن العدوان هو عدوان مستمر على الشعب الفلسطيني ونتائج العدوان كان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *