استجرار الكهرباء من الأردن عبر سوريا إلى لبنان يسلك طريقه

وقّعت وزارة الطاقة اللبنانية اتفاقيّتيْن مع سوريا والأردن تهدفان لاستجرار الكهرباء.

وفي التفاصيل، تنصّ الاتفاقيتان على تزويد الأردن لبنان بالطاقة الكهربائية، وعلى عبور الطاقة من سوريا الى لبنان.

وزير الطاقة اللبناني وليد فياض أكد أهمية الاتفاقيتين، مشيرًا الى أنهما ستؤمنان 250 ميغاوات من الكهرباء “بالتعاون مع الاردن ومؤازرة الأشقاء في سوريا”، مضيفا “نعوّل على هذا العمل العربي المشترك لكي نوسع التعاون بين الدول العربية”.

ولفت فياض إلى أن “ما كان من المفترض انجازه بـ 6 اشهر أُنجز بشهريْن”، وقال إن “موضوع التمويل من البنك الدولي يبقى هو ما سيتم العمل عليه بأسرع وقت ممكن، لتصبح هذه الاتفاقية حيّز التنفيذ”.

الخرابشة: عدد ساعات التغذية من الأردن إلى لبنان قد تُرفع

من جهته، قال وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني صالح الخرابشة “إننا مسرورون بوجودنا في بيروت في هذه اللحظة التاريخية التي خلالها نوقع عقد تبادل الطاقة مع لبنان”، مؤكدًا أن “أهمية هذا التوقيع هو أن نعزز التواصل بين بلادنا ويأتي بظرف حساس يواجهه أشقاؤنا في لبنان”، وأضاف “ملتزمون بالتعاون في ما بيننا لمصلحة الجميع”.

وتابع: “هو حدث مهمّ يشجعنا على السير الى الأمام وهناك توجيهات من القيادة السياسية في الأردن للوقوف الى جانب لبنان”، متمنيًا أن يكون ذلك فاتحة خيرٍ للمزيد من التعاون.

وقال إنه “يمكن زيادة عدد ساعات التغذية من الأردن إلى لبنان، لكن هذا الأمر بحاجة إلى دراسة للبنى التحتية والشبكة”.

الزامل: الحكومة السورية تُشرف على المهمّات

بدوره، قال وزير الطاقة السوري غسان الزامل “إننا ندعم بشكل دائم كل مراحل التعاون العربي وهذا من أساسياتنا في الحكومة السورية التي كانت تصرّ على إنجاح الملف بأسرع ما يمكن”، مضيفًا “كان هناك إشراف مباشر من رئاسة الحكومة على المهمّات التي أُنجزت بوقت قياسي”.

كما تمنّى الزامل أن “تكون هذه الاتفاقية فاتحة خير وبداية تعاون في سائر المجالات”.

شاهد أيضاً

طوني فرنجية: لوضع الخطط لتطوير ادارتنا وتحديثها

أكد النائب طوني فرنجية على “ضرورة العمل على تعزيز حضور مختلف الادارات العامة في لبنان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *