من الذي اغتال الرئيس الحريري .. ومن الذي يريد حرب أهلية في لبنان ..

كتب حسين مرتضى ..

في ظل المتغيرات السياسية المتسارعة على الساحة اللبنانية لابد من طرح مجموعة من التساؤلات وتحديدا فيما جرى مع الرئيس سعد الحريري.
السؤال الأول هل مازال لديكم شك بأن السعودية هي من تقف وراء اغتيال الرئيس رفيق الحريري؟
سنطرح بعض التساؤلات ونستعرض ما مر به الرئيس سعد الحريري خصوصاً في كلامه الأخير حيث يقول “أنا أدفع ثمن لأنني لم أوافق على الحرب الأهلية في لبنان ولم أنجر إلى حرب أهلية في لبنان”.
والسؤال من الذي طلب من الرئيس سعد الحريري أن تكون هناك حرب أهلية في لبنان والإجابة أليست السعودية.
من الذي هدد الرئيس سعد الحريري بحياته واختطفه وهدده بعائلته ومارس عليه كل هذه الضغوطات؟ من الذي أوصل الرئيس سعد الحريري إلى اتخاذ قرار اعتزاله العمل السياسي؟ حفاظاً على روحه وعائلته وهذا الكلام جاء بشكل مبطن في خطابه.
وهنا سنطرح نفس الأسئلة من الذي طلب من الرئيس رفيق الحريري الابتعاد عن ح ز ب الله والمقا و مة ومن الذي طلب من الرئيس رفيق الحريري أن يمارس الضغط على المقا و مة في حينيه؟
والسؤال لماذا تم اغتيال الرئيس الرفيق الحريري والإجابة لأنه لم يستجب لكل هذه المطالب التي تم طلبها أيضاً من الرئيس سعد الحريري وقد استجاب للمطالب لكن الرئيس رفيق الحريري لم يقبل الخضوع لهذه المطالب فتم اغتياله من اغتال الرئيس رفيق الحريري هي السعودية ولمن يسأل عن قدرتهم بتنفيذ عملية تفجير معقدة نقول بالتأكيد من نفذ مجزرة بئر العبد وهو بندر بن سلطان قادر على تنفيذ عملية اغتيال الرئيس رفيق الحريري.

شاهد أيضاً

كيان الاحتلال وسياسة الهروب نحو الأمام .. والرد آت بحجم العدوان

كتب حسين مرتضى .. إن العدوان هو عدوان مستمر على الشعب الفلسطيني ونتائج العدوان كان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *