الوعد الصادق .. خارطة طريق سياسية واقتصادية في ظل المتغيرات السياسية

كتب حسين مرتضى ..

فارق كبير بين الخطاب الانتخابي الموجه لغايات انتخابية وبين الخطاب الانتخابي الوطني وقد ظهر ذلك في خطاب سماحة الأمين وتحديداً فيما يخص استطلاعات الرأي والتي كان همّ الأغلبية ممن تم استطلاع رأيهم هو الوضع المعيشي وليس سلاح المقاومة.
خاصة وأن بعض القوى السياسية جعلت موضوع سلاح المقاومة عنوان المعركة الانتخابية الحالية منذ عدة أشهر وهو تنفيذ لأوامر خارجية.
سماحة الأمين أكد أن الهدف من الحديث عن نزع سلاح المقاومة هو خدمة كيان الاحتلال الصهيوني ومن يقول إن “الاسرائيلي” لم يعتدي على لبنان، وإن “إسرائيل” لم تشكل تهديدًا للبنان هو إمّا جاهل وإمّا متجاهل.
لقد شكلت كلمة سماحته خارطة طريق للمرحلة القادمة بعيداً عن التجاذبات السياسية خاصة تجاه تصحيح الكثير من الأخطاء التاريخية والتي كادت أن تحمل لبنان أعباء كبيرة.
سماحته قدم شرحاً أعاد من خلاله الحقيقة التاريخية لدور المقاومة في مواجهة كيان الاحتلال الصهيوني إضافة لدورها في حماية لبنان والمنطقة.
الوعد الصادق تحدث بشكل واضح عن أهمية استفادة لبنان من ثرواته وتحديداً قضية ترسيم الحدود البحرية واستخراج الغاز.

شاهد أيضاً

سماحة الأمين .. العمل على وقف السجالات السياسية والشراكة الوطنية أساس النجاح

كتب حسين مرتضى .. عندما يكون القائد متابعاً لأدق التفاصيل عندها تكون الثقة كبيرة بالقائد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *