الحرس الثوري الایراني يستهدف مواقع لإرهابيين في أربيل

استهدفت القوات البرية للحرس الثوري الإيراني صباح الاربعاء، مواقع لجماعات إرهابية في مدينة أربيل شمال العراق في قصف مدفعي. ولم ترد حتى الآن تقارير عن حجم الخسائر والأضرار جراء هذا القصف.

 هذا واستهدف الحرس الثوري في 12 آذار/مارس الماضي معقل الكيان الصهيوني في أربيل باستخدام صواريخ من طراز “فاتح – 110” الذي يبلغ مداه 300 كم. واعلنت العلاقات العامة بالحرس الثوري، في بيان بعد هذه العملية ان “الحرس استهدف المركز الستراتيجي للتآمر والشر الصهيوني، بصواريخ قوية ونقطوية تابعة للحرس الثوري”، مؤكدا ان هذه العملية “جاءت في أعقاب الاعمال الشريرة التي ارتكبها الكيان الصهيوني خلال الآونة الأخيرة”.

وقال السفير الايراني في بغداد ايرج مسجدي بعد العملية إن “الجمهورية الاسلامية الايرانية تحترم سيادة الحكومة والشعب العراقيين؛ وان الهجوم الصاروخي على اربيل مؤخرا، لم يستهدف السيادة العراقية وانما كان ردا على تحركات الصهاينة وقاعدة التجسس التابعة للموساد (هناك)”، موضحاً “لقد اسس هؤلاء قاعدة للصهاينة في اقليم كردستان العراق، ليتخذوا منه مقرا لتنفيذ علميات ضد امن الجمهورية الاسلامية الايرانية”؛ مؤكداً ان “ايران لن تساوم على امنها اطلاقا، وقد سبق أن حذّرنا كرارا المسؤولين في الاقليم، لكن للأسف تورطت هذه القاعدة في عمليات لانتهاك امننا”.

شاهد أيضاً

خبير روسي: الاتحاد الأوروبي يتحول تدريجيا إلى الاقتصاد المخطط

يمكن أن تصبح ألمانيا مركزا أوروبيا لتوزيع الغاز في ظروف نقصه بسبب رفض الدول الأوروبية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *