حضور دبلوماسي لاكثر من ٣٤ دولة احتفالية دبلوماسية ورسائل الاسد السياسية .. المرحلة القادمة باتت واضحة

كتب حسين مرتضى ..

تتسارع الأحداث في المنطقة والعالم وعلى مختلف الأصعدة وعلى وقع هذا التسارع بدأ المشهد في سورية أكثر وضوحاً من حيث بداية مرحلة جديدة شاملة.
لقد أثبتت القيادة السورية متمثلة بالسيد الرئيس بشار الأسد قدرتها على تجاوز كل محاولات عزل سورية سياسياً حيث تحولت سورية إلى قطب سياسي ودولة محورية في المعادلة السياسية العالمية.
لم يكن مستغرباً حضور عدد من الدبلوماسيين الذين يمثلون أربع وثلاثون دولة في الحفل الذي أقيم أمس في دمشق بحضور الرئيس الأسد والسيدة عقيلته وليس بعيداً عن رمزية الحفل من حيث الذكرى والمكان نجد بأن هذا الحضور الدبلوماسي يؤكد بأن سورية تجاوزت المرحلة السابقة بكل صعوباتها وبأن مرحلة جديدة من الانفتاح السياسي بدأت من قبل العديد من دول العالم.
هذا الانفتاح المبني على استمرار الثوابت السورية في سياستها تجاه قضايا المنطقة والعالم.
اليوم نحن أمام مرحلة جديدة في سورية تتطور بشكل سريع ومدروس وستظهر نتائجه في القريب العاجل.
يوم أمس أعلن الرئيس الأسد من قلب دمشق رسالة إلى العالم مفادها بأن سورية راسخة ولا يمكن تجاوزها في أي محفل دولي.

شاهد أيضاً

سماحة الأمين .. العمل على وقف السجالات السياسية والشراكة الوطنية أساس النجاح

كتب حسين مرتضى .. عندما يكون القائد متابعاً لأدق التفاصيل عندها تكون الثقة كبيرة بالقائد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *