الخارجية الروسية: انضمام فنلندا والسويد للناتو لا يخدم مصالحهما

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر غروشكو أن القرار بشأن رد الفعل الروسي في حالة انضمام فنلندا والسويد إلى حلف الناتو لن يتم اتخاذه على أساس المشاعر وسيتبع ذلك تحليل شامل.

وقال غروشكو في تصريح نقلته سبوتنيك اليوم “من الواضح أن هذا التغيير لا يمكن أن يبقى دون رد فعل سياسي وكذلك دون تحليل شامل للغاية لعواقب التشكيل الجديد للقوى الذي قد يتشكل نتيجة للتوسع التالي للتحالف… ومن الواضح أن القرار لن يتخذ على أساس الانفعالات بل سيكون تحليلاً شاملاً وموثقاً لكل العوامل التي تؤثر على الوضع الأمني في هذه المنطقة”.

وأضاف “هناك العديد من الأسئلة المتعلقة بالتخلي الفعلي عن وضع الدول الخالية من الأسلحة النووية من قبل فنلندا والسويد حيث من المعروف أنهما كانتا من بين الدول التي دافعت بنشاط كبير عن حظر الأسلحة النووية في العالم وتدميرها… لكن الحلف أعلن أنه سيبقى نووياً ما دامت هناك أسلحة نووية في العالم… وبالتالي ستشارك هذه الدول في مجموعة التخطيط النووي للناتو”.

وشدد غروشكو على أن انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو لا يخدم مصالحهما وإنما سيؤدي لعسكرة منطقة الشمال مشيراً إلى أنه من السابق لأوانه الحديث عن نشر روسيا لأسلحة نووية في منطقة البلطيق.

شاهد أيضاً

فولودين: أمريكا وكندا وسويسرا أكثر المتسببين بارتفاع أسعار الطاقة والغذاء عالمياً

اعتبر رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين أن الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وسويسرا أكثر المتسببين بزيادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *