مدفيديف: سمعة روسيا لن تتأثر بمحاولات واشنطن لعرقلة سداد ديونها

أكد نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري مدفيديف أن عرقلة الولايات المتحدة لبلاده في مسألة سداد ديونها لن تؤثر على سمعة روسيا المالية.

وقال مدفيديف في قناته على موقع تلغرام “إن فرض حظر محتمل على روسيا لعرقلة عملية سداد ديونها بعملات أجنبية لن يؤثر على سمعتها المالية الحقيقية كون روسيا قادرة على سداد التزاماتها بأي عملة ما لم يتم خلق مشاكل مصطنعة لها”.

وجاء تصريح مدفيديف تعليقاً على عزم واشنطن عدم تمديد الترخيص الذي يسمح بخدمة الديون السيادية لروسيا بموجب العقوبات بعد 25 أيار الجاري موعد انتهاء تصريح وزارة الخزانة الأمريكية الذي يسمح للمستثمرين الأجانب باستلام الأموال التي تدفعها روسيا بموجب سندات دولية يوروبوندز.

وأضاف مدفيديف “يجب أن نتذكر أن مثل هذه الإجراءات التي تتخذها الولايات المتحدة والتي تخلق عقبات تقنية أمام الوفاء بالالتزامات يجب أن تعتبرها المحكمة إما قوة قاهرة أو سلوكاً مذنباً للدائن”.

وكان وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف أعلن أمس أن بلاده تمتلك الأموال الكافية للوفاء بالتزاماتها المالية وقال إن روسيا لا تعتزم التخلف عن سداد الدين العام.

شاهد أيضاً

خبير روسي: الاتحاد الأوروبي يتحول تدريجيا إلى الاقتصاد المخطط

يمكن أن تصبح ألمانيا مركزا أوروبيا لتوزيع الغاز في ظروف نقصه بسبب رفض الدول الأوروبية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *