بكين تواصل تدريباتها العسكرية قبالة تايوان ومجلس الوزراء يؤكد عدم تخليه عن إستخدام القوة

واصلت سفن البحرية الصينية تدريباتها العسكرية قبالة السواحل الشرقية والغربية لتايوان صباح اليوم الأربعاء، احتجاجا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي للجزيرة الأسبوع الماضي.


ومددت الصين أكبر مناوراتها على الإطلاق حول جزيرة تايوان، التي تقول بكين إنها تابعة لها، إلى ما بعد الأيام الأربعة التي كانت مقررة في الأصل. وتضمنت تدريبات الأسبوع الماضي إطلاق صواريخ باليستية، مر بعضها فوق العاصمة تايبيه، ومحاكاة لهجمات بحرية وجوية في الأجواء والمياه المحيطة بتايوان.
وجاء في بيان صادر عن مكتب شؤون تايوان بمجلس الوزراء إن بكين “ستعمل بأكبر قدر من الإخلاص وستبذل قصارى جهدها لتحقيق عملية إعادة التوحيد السلمي”. وأضاف البيان “لكننا لن نتخلى عن استخدام القوة، ونحتفظ بخيار اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة للحماية من التدخلات الأجنبية وجميع الأنشطة الانفصالية”.
هذا وأظهر تسجيل مصور بثه تلفزيون الصين المركزي الحكومي اليوم الأربعاء طائرات مقاتلة صينية تتزود بالوقود في الجو وسفنا تابعة للبحرية فيما قالت إنها تدريبات حول تايوان. وقالت قيادة العمليات الشرقية لجيش التحرير الشعبي الصيني إن التدريبات ركزت على عمليات الحصار وإعادة الإمداد اللوجيستي.
وقال مصدر مطلع إن نحو 20 سفينة تابعة للبحرية الصينية والبحرية التايوانية ظلت حتى صباح يوم الأربعاء قريبة من الخط الفاصل لمضيق تايوان، وهو منطقة عازلة غير رسمية تفصل بين الجانبين.

شاهد أيضاً

الأسواق البريطانية تفقد نصف تريليون دولار من قيمتها السوقية منذ تولي تراس

ذكرت “بلومبرغ” أن أسواق الأسهم والسندات البريطانية فقدت نحو 500 مليار دولار (نصف تريليون دولار) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *