الجيش السوري

الجيش يضبط سيارة محملة بالأسلحة في حماة وداعش يستبدل مقاتليه

يستمر مؤتمر جنيف بعقد جلساته الحوارية في جولته السادسة من الحوار السوري – السوري ويستمر الميدان السوري بتسارع تطوراته.

وفي التفاصيل، قال مصدر عسكري في وزارة الدفاع السورية ان ما يسمى بالتحالف الدولي اقدم في الساعة 16.30 يوم أمس الخميس بالاعتداء على إحدى نقاطنا العسكرية على طريق التنف في البادية السورية ما أدى إلى ارتقاء عدد من الشهداء بالإضافة إلى بعض الخسائر المادية. أن هذا الاعتداء السافر الذي قام به ما يسمى التحالف الدولي يفضح زيف ادعاءاته في محاربة الإرهاب ويؤكد بما لا يدع مجالاً للشك حقيقة المشروع الصهيو ـ أمريكي في المنطقة، كما أن محاولة تبرير هذا العدوان بعدم استجابة القوات المستهدفة للتحذير بالتوقف عن التقدم مرفوضة جملةً وتفصيلاً. وأشار إلى أن الجيش العربي السوري يحارب الإرهاب على أرضه ولا يحق لأي جهة أيا كانت أن تحدد مسار ووجهة عملياته ضد التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها “داعش” و”القاعدة”، مؤكدا أن الجيش السوري مستمر بالقيام بواجبه في محاربة “داعش” و”النصرة” والدفاع عن كامل أراضيه، ولن ترهبه كل محاولات ما يسمى بالتحالف بالتوقف عن أداء واجباته المقدسة.

وفي دمشق وريفها أكد “جيش الإسلام” عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر” هجوم مسلحي “جبهة النصرة” بمؤازرة مسلحي “فيلق الرحمن” على مواقعه في منطقة “الأشعري” بالغوطة الشرقية لدمشق. وكان “المرصد المعارض” تحدث عن تجدد الاشتباكات العنيفة صباح بين الطرفين عند أطراف منطقة “الأشعري” أسفرت عن إصابة نحو 10 مسلحين من الطرفين.

وبذات السياق ضبطت الجهات المختصة في حماه اليوم سيارة محملة بأسلحة وذخائر كانت معدة للتهريب إلى التنظيمات المسلحة قرب بلدة “المحروسة” على الطريق الواصل بين مصياف – حماه.

وقال مصدر ميداني: ان الجهات المختصة وبعد الاشتباك مع المهربين تمكنت من إلقاء القبض على اثنين منهم واقتادتهما للتحقيق.

فيما  أكد “المرصد السوري المعارض” إرتفاع عدد قتلى مسلحي تنظيم داعش الى 26 مسلحاً خلال صدِّ الجيش السوري امس هجوماً للتنظيم على قرية “عقارب الصافية” في ريف حماه الشرقي.

وشرق البلاد استبدلَ تنظيم داعش حوالي 50% من مسلّحيه المحليين في مدينة “البوكمال” في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي بمسلّحين أجانب.

 

شاهد أيضاً

الخارجية-السورية

دمشق: أعمال التحالف لاتسهم إلا في نشر الفوضى الذي يستفيده منه المتطرفون

وجهت وزارة الخارجية والمغتربين رسالتين لأمين عام الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول استهداف طيران …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *