thumb

ما هو سبب الإضراب العام في فلسطين المحتلة ؟

تشهد مدن وبلدات الداخل الفلسطيني، اليوم الأربعاء 11 كانون الثاني \ يناير، إضرابا شاملا، احتجاجا على قيام السلطات الإسرائيلية بهدم 11 منزلا فلسطينيا في بلدة قلنسوة بحجة البناء بدون ترخيص.

ويأتي هذا الإضراب استجابة لقرار “لجنة المتابعة العليا لفلسطينيي الداخل” ليشمل كافة مناحي الحياة، بما فيها جهازا التعليم والمدارس، وقالت اللجنة في بيانها أن “الحكومة الحالية كشفت منذ يومها الأول عن وجهها الحقيقي تجاه فلسطينيي الداخل، منذرة بسياسات أشد عنصرية ووحشية”.

من جانبها، وصفت “القائمة العربية المشتركة” في البرلمان الإسرائيلي الـ”كنيست”، عمليات هدم المنازل الفلسطينية في بلدة قلنسوة، بالـ”جريمة النكراء، وإعلان الحرب على مواطني قلنسوة والجمهور العربي”، وحذرت من استمرار سياسة هدم المنازل العربية في الأراضي المحتلة عام 1948، مؤكدة أن “الجماهير العربية لن تجلس مكتوفة الأيدي وستحمي حقها في سقف، وبيت يؤويها”.

يشار إلى أن قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية والوحدات الخاصة، ترافقها 20 جرافة وآلية، داهمت الأمس الثلاثاء بلدة قلنسوة في المثلث الجنوبي، وهدمت 11 منزلا بحجة البناء بدون ترخيص.

وكرد احتجاجي على هذه الحادثة، أعلن رئيس البلدية عبد الباسط سلامة، عن استقالته من منصبه، وقال: ” سبب استقالتي، أنه لا يعقل أن أكون رئيسا منتخبا من قبل الجمهور، ويهدمون البيوت بهذه الطريقة المفاجئة، دون إعلامي بالأمر “.

 

شاهد أيضاً

lvl220170330091005

أهم عناوين صحف اليوم 24-4-2017

📰الثورة السورية: – الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بإلغاء القانون رقم 33 لعام 1975 المتضمن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *