حالة من الذعر في كيان الاحتلال والسبب “حسان”

كتب حسين مرتضى ..

انجاز جديد على الصعيد الميداني يضاف إلى قائمة إنجازات المقا و مة في لبنان حيث لم يمضي أكثر من ٤٨ ساعة على خطاب سماحة الأمين والذي أعلن فيه إمتلاك المقا و مة لمصنع للطائرات المسيرة حتى حلقت طائرة “حسان” والتي تم تسميتها نسبة للشهيد “حسان اللقيس” المسيرة لمدة ٤٠ دقيقة في مهمة استطلاعية امتدت على طول ٧٠كم في أجواء فلسطين المحتلة.
العملية تمت بنجاح رغم حالة الاستتفار الشديد التي أعلنها جيش الاحتلال.
العملية حملت رسالة واضحة إلى كيان العدو مفادها أن المقا و مة تمتلك السلاح النوعي وتصنعه وتجيد استخدامه وتختار المكان والزمان المناسبين.
إن عملية اليوم تأتي في إطار الردع الاستراتيجي للمقا و مة إضافة لكونها عملية استخبارية في مواجهة قيام كيان الاحتلال بالتجسس على لبنان بمختلف الطرق.
على الرغم من امتلاك كيان الاحتلال للتكنولوجيا المتقدمة إضافة لما تسمى بالقبة الحديدية فقد فشل في اعتراض الطائرة المسيرة حيث نفذت مهمتها وعادت بسلام.
والسؤال هل سيتمكن كيان الاحتلال من الترويج لقبته الحديدية والإجابة بالتأكيد أن فشل القبة الصهيونية بإسقاط المسيرة ستأثر بشكل سلبي على بيع نظام دفاع فاشل.
كما علينا التأكيد بأن كيان الاحتلال لم يتمكن من معرفة إمكانية هذه الطائرة ومداها وبالتالي سيبقى الخوف مسيطر على المشهد.

شاهد أيضاً

الاعلامي حسين مرتضى عبر شاشة OTV .. لبنان نجا من كارثة دموية والإداراة الأمريكية مستمرة في عرقلة كل الملفات

تحدث الإعلامي حسين مرتضى مدير مركز سونار الإعلامي حول آخر مستجدات الوضع الداخلي في لبنان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *