بعد الاقتصاد والرياضة .. دويستوفيسكي على قائمة العقوبات الغربية

كتب حسين مرتضى ..

رغم إدعاءات الولايات المتحدة ومعها الدول الغربية حرصهم على حقوق الإنسان ودعمهم للحريات إلا أن الوقائع تثبت عكس ذلك.
فواشنطن ومعها أتباعها من الغرب دمرت دول وقسمتها واستعمرتها والهدف نهب ثرواتها ونشر التخلف وتدمير حضارة تلك الدول والشواهد كثيرة عبر التاريخ.
مؤخراً وبعد تشكل محور مناهض لسياسات الإدارة الأمريكية العنصرية بدأت واشنطن باستخدام سلاح العقوبات بشكل موسع فالعقوبات الأخيرة التي تم فرضها من جانب واحد على روسيا لأنها تواجه النازية الجديدة شملت مختلف جوانب الاقتصاد وامتدت لتشمل الرياضة وآخر ما تم معاقبته هو الروائي والفيلسوف الروسي “دويستوفيسكي” المتوفي منذ 123 سنة مضت.
لا تستغربوا يا سادة فمعاقبة الأديب الراحل لم تكن عن طريق الخطأ بل هي كانت موجهة ضد كل أشكال الحضارة والهدف تغيير الثقافة وفرض الليبرالية الجديدة.
الإدارة الأمريكية تمارس عنصريتها على كل الدول التي تقف في وجه مخططاتها التقسيمية وبالتالي لابد من مواجهتها مهما كان الثمن فالسيادة لا تقبل المساومة.

شاهد أيضاً

الاعلامي حسين مرتضى عبر شاشة OTV .. لبنان نجا من كارثة دموية والإداراة الأمريكية مستمرة في عرقلة كل الملفات

تحدث الإعلامي حسين مرتضى مدير مركز سونار الإعلامي حول آخر مستجدات الوضع الداخلي في لبنان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *