“لحن الحياة” .. مرسوم جمهوري يعزز أمان المجتمع السوري

كتب حسين مرتضى ..


في سورية رغم كل التداخلات السياسية والميدانية وبرغم الظروف الاقتصادية الناجمة عن الإجراءات الأحادية الجانب التي فرضتها الإدارة الأمريكية إلا أن عمل المؤسسات لم يتوقف خاصة العمل التشريعي والذي يشكل جزء أساسي من جدول أعمال الرئيس الأسد حيث تتم متابعة ما بحتاجه النهوض بالواقع السوري من مراسيم وقوانين وتشريعات.يعتبر مرسوم “لحن الحياة” لحماية ورعاية الأطفال مجهولي النَّسَب الذي أصدره الرئيس الأسد خطوة متقدمة على طريق الأمان المجتمعي حيث يحمل هذا المرسوم المحددات والمعايير، ويوزع المسؤوليات والأدوار، لتأمين الرعاية العادلة للأطفال مجهولي النسب، والتي تقوم على توفير العيش لهؤلاء الأطفال ضمن بيئة سليمة تضمن تأمين احتياجاتهم وتربيتهم، وتعليمهم، وحمايتهم ليكبروا كبقية أطفال المجتمع. الرئيس الأسد ومن خلال هذا المرسوم حقق الأمان الاجتماعي للأطفال مجهولي الأم والأب، أو، مجهولي الأب ومعلومي الأم لكن أمهاتهم تخلت عنهم ولا يوجد مَن يرعاهم.إن أهمية هذا المرسوم تأتي من خلال إحداث المؤسسات اللازمة لرعاية الأطفال الذين يشملهم نص المرسوم ومتابعة أوضاعهم ودمجمهم بالمجتمع.قليلة هي الدول في العالم التي تراعي ظروف هؤلاء الأطفال فيما يتابع الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد مختلف الملفات التي تدعم المجتمع السوري إن كان من خلال الزيارات الميدانية أو اتخاذ القرارات اللازمة للنهوض بالواقع السوري وتعزيزه.

شاهد أيضاً

الاعلامي حسين مرتضى عبر شاشة OTV .. لبنان نجا من كارثة دموية والإداراة الأمريكية مستمرة في عرقلة كل الملفات

تحدث الإعلامي حسين مرتضى مدير مركز سونار الإعلامي حول آخر مستجدات الوضع الداخلي في لبنان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *