حركة الأمة دانت حرق المصحف في السويد: لضرورة الوفاق اللبناني وانتخاب رئيس

دانت حركة” الأمة” في بيان، ” حرق السياسي اليميني المتطرف راسموسن بالودان نسخة من المصحف الشريف في العاصمة السويدية استوكهولم”، مؤكدة أنه “عمل يستهدف المسلمين، ويهين قيمهم المقدسة، ويهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار الدوليَّين، كما أنه يتعارض مع القيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقية، ويتنافى مع المواثيق والأعراف الأممية، التي تؤكد حق الشعوب في اختياراتها ومعتقداتها”.


ورأت أن “هذا العمل السيِّئ هدفه تأجيج الإرهاب التكفيري، الذي يبقى أولاً وأخيراً صناعة أميركية ــــ صهيونية، هدفه تدمير أوطاننا وتشتيت الأمة، خدمة للكيان الغاصب لاستهداف مقدساتنا في فلسطين المحتلة”.
وأكدت ” ضرورة تحقيق التوافق في لبنان، لأنه لا يمكن لأي طرف أن يصل إلى مكان بالتحدي والاستفزاز والاستقواء بالخارج، مما يعني أنه لابد من انهاء الفراغ الرئاسي، وانتخاب رئيس جديد على أساس التوافق الوطني، لأنه بذلك يؤدي إلى تشكيل حكومة جديدة، وانتظام جميع المؤسسات الدستورية، فوجود حكومة تتمتع بكامل صلاحياتها يمكنها أن تدير البلد، وتضع المعالجات اللازمة للأزمات المتعددة التي يعانيها البلد، وخصوصاً أن اللبنانيين يشاهدون كيف تتدهور أوضاعهم المالية والاقتصادية والمعيشية والصحية والتربوية”.

شاهد أيضاً

“لجنة الأسير سكاف”: العمليات الفدائية رد طبيعي على جرائم العدو الصهيوني بحق أهلنا في فلسطين

توجهت “لجنة أصدقاء عميد الأسرى في السجون الإسرائلية يحيى سكاف” في بيان لها السبت “بالتحية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *