الافتتاحية

الجزء 1 “المدارس والمراحل” الفصل 2 بعنوان “في حضرة الأساتذة”

من مذكرات الإمام الخامنئي باللغة العربية “إن مع الصبر نصرا” واصلت أنا وأخي الأكبر الدراسة في الحوزة العلمية بعد الابتدائية، لأن الوالد منعنا من الدراسة في المدارس الرسمية خشية الخروج من زيّنا الديني، طالب العلوم الدينية يبدأ أولاً بدراسة علوم اللغة العربية من نحو وصرف ومعان وبيان وبديع. كنت قد قرأت بعض كتاب “جامع المقدمات” حتى نهاية الأنموذج وأنا في …

أكمل القراءة »

ظهور البغدادي بين كلماته والمكان الذي يتواجد فيه

حسين مرتضى في هذه المنطقة من العالم ما زال الارهاب يعمل بلا كلل او ملل، بعد ان قطعت ذراع  المخلوق الداعشي الغريب في العراق وسوريا، عاد الارهابي الاكبر خليفة الولايات المتحدة الامريكية في المنطقة ابو بكر البغدادي ليحاول ايصال رسائل عدة لأتباعه على وجه التحديد، ولمن يبحث عن رأسه، ناشرا ثقافة القتل والذبح اينما حل متدثرا بدثار الدين وملتزما بالمخطط …

أكمل القراءة »

الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي للاعلامي حسين مرتضى : خيارنا المقاومة ولن نتراجع

خيارنا المقاومة ولن نتراجع عنه مهما بلغت الضغوطات بهذه الكلمات بدأ حديثه الاستاذ زياد نخالة الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي خلال لقائي معه، ليتابع ان الامريكي والصهيوني يحاول الضغط علينا ولدينا اوراق قوة متمسكين بها. اللقاء الذي استمر لاكثر من ساعة، تم الحديث فيه عن وحدة المقاومة والمسارات، واهمية اعلان الجمعة القادمة من مسيرات العودة بجمعة ” الجولان عربي سوري …

أكمل القراءة »

الجزء 9 ” حرب الشائعات ” الفصل 1 بعنوان “تلك الأيام”

من مذكرات الإمام الخامنئي باللغة العربية “إن مع الصبر نصرا” كان هذا الجوّ نتيجة خطة مدروسة جُنّدت لها الشائعات لفصلِ علماء الدين عن المجتمع والحياة، لا أزال أتذكر شائعة كانت رائجة بين الناس، قصتها تدور حول جماعة من علماء الدين كانوا جالسين للسمر في مشارف مشهد، وكان أمامهم “سماور” وهو مرجل معدني خاص لغلي الماء وعمل الشاي، وعليه إبريق شاي، …

أكمل القراءة »

الجزء 8 “لماذا أنت يا سيد ؟!” الفصل 1 بعنوان “تلك الأيام”

من مذكرات الإمام الخامنئي باللغة العربية “إن مع الصبر نصرا” الإستهزاءُ بالعمامةِ وبعلماءِ الدين كانَ شائعاً في إيران بمختلفِ السُبل، وتحول إلى روح إجتماعية لفّت كلّ قطاعات المجتمع، ولم أسلم أنا من هذه الروح الجماعية! كان في محلتنا معمّمٌ اسمه الشيخ الفائقي، وهو رجل فاضل، كان يقرأ مصائب الحسين عليه السلام في المجالس، كان ذا لحية خفيفة، وعلى رأسه عمامة …

أكمل القراءة »

الجزء 7 “أزمة العمامة” الفصل 1 بعنوان “تلك الأيام”

من مذكرات الإمام الخامنئي باللغة العربية “إن مع الصبر نصرا” العمامة في إيران يرتديها عادة المشتغلون بأمور العلوم الدينية طلاباً وأساتذة ودعاة، وهي رمز لوجود الطائفة التي تتفقه في الدين، وتدعو إليه، وتقاوم خصومه، لذلك كانت العِمّة محاربةً من قبل عملاء الإستعمار ودعاة العلمانية، وقد أمر رضا شاه بخلعها وارتداء القبّعة البهلوية، وتراجع إبنه عن هذا القرار الفاشل، لكن الجهاز …

أكمل القراءة »

الجزء 6 “تعلم القرآن” الفصل 1 بعنوان “تلك الأيام”

من مذكرات الإمام الخامنئي باللغة العربية “إن مع الصبر نصرا” تعلمت القرآن منذ طفولتي من والدتي، ثم من “كاسب” كان يجيد قراءة القرآن، ويرأس دورات القراءة في المنازل، الوالد أوكلني وأخي إلى هذا الرجل المؤمن المسمى بالحاج رمضان علي، كان الرجل يكرّمنا، ويقدّمنا على نفسه في الخروج، وهو إبن خمسين، ويجلسنا على جنبيه، كنتُ أقرأ القرآن عنده وهو يُصحّح. قال …

أكمل القراءة »

الإرهاب الأميركي على مثلث الحدود العراقية والسورية والاردنية.. رهان على سراب

مخططات مفتوحة على مساحة المنطقة، وحلقات جديدة من مسلسل الارهاب الطويل بقيادة الولايات المتحدة الامريكية، وحبس انفاس اقليمي يرصد مؤشرات ميدانية متواصلة بنفس الاسلوب الارهابي والعقلية الاجرامية الامريكية، وهذه المرة على مثلث الحدود السورية ـ العراقية ـ الاردنية، والمستهدف محور المقاومة بالكامل. حسين مرتضى المنطقة حولنا حبلى بالتبدلات الدراماتيكية والمفاجآت التي تنذر بمشهد اقليمي جديد انطلاقا من سوريا والعراق، وجديد …

أكمل القراءة »

الجزء 5 “ذلك اليوم المشرق” الفصل 1 بعنوان “تلك الأيام”

من مذكرات الإمام الخامنئي باللغة العربية “إن مع الصبر نصرا” العشرينيات من القرن الهجري الشمسي الحالي بدأت بإقصاء رضا خان عن الحكم، وانتهت بقضية مصدَّق، تصاعد خطر الشيوعية في إيران خلال هذا العقد، لا سيما بعد واقعة آذربيجان، ومن أجل أن تواجه السلطة هذ الخطر، فسحت المجال أمام بعض النشاطات الدينية. وفي هذا العقد تأسست في مشهد أول مدرسة دينية …

أكمل القراءة »

الجزء 4 “المعلم القاسي” الفصل 1 بعنوان “تلك الأيام”

من مذكرات الإمام الخامنئي باللغة العربية “إن مع الصبر نصرا” بدأت حياتي الدراسية في الكُتّاب، وقُدّر لي أن أتعلم في اثنين من الكتاتيب قبل أن ألتحق بالمدرسة الابتدائية. كان على رأس الصف الأول إمرأة، دخلته وأنا في الرابعة من عمري، وكنت أميل إلى الإنزواء، وأراني غير منسجم مع الدرس، وقد يعود ذلك إلى ضعف بصري كما سأذكر، مايرتسم في ذهني …

أكمل القراءة »