الافتتاحية

القضيّة الفلسطينيّة بين التاءات الثلاث واللاءات الثلاث (1)

حسين مرتضىلم يعرف التاريخ المعاصر قضيّة أهمّ من القضية الفلسطينية، تلك القضية المحورية التي غيّرت وجه العالم منذ وعد بلفور المشؤوم مروراً بالنكبة والنكسة وحتى يومنا هذا.تاريخياً ما جرى في فلسطين هو مؤامرة غربية هدفها السيطرة على نقطة التقاء القارات الثلاث عبر إقامة كيان محتلّ هدفه الاستيطان وتغيير ديموغرافية المنطقة العربية ونهب ثرواتها وإعادة احتلالها عبر استعمار حديث قائم على مفهوم الترهيب والترغيب لتحقيق المكاسب السياسية والاقتصادية للدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية، على حساب الدول النامية.منذ احتلال فلسطين من قبل عصابات الصهاينة بدعم بريطاني وغربي انطلقت المقاومة لمواجهة الاحتلال، فكان الردّ الصهيوني عبر ارتكاب سلسلة من المجازر التي نجم عنها ترهيب الفلسطينيين ومحاولة تهجيرهم من مدنهم وقراهم لتأتي النكبة في العام ١٩٤٨ والتي كان أحد أسبابها تخاذل عدد من الأنظمة العربية الناشئة.وبعد النكبة بدأت الأحداث تتسارع في المنطقة العربية حيث شكلت الانقلابات السياسية جزءاً مهماً من إعادة تشكيل المنطقة لتكون القضية الفلسطينية محور الحدث مجدّداً وما هي إلا سنوات حتى وقعت النكسة في حزيران ١٩٦٧ ليتمكّن كيان الاحتلال من توسيع رقعة احتلاله جغرافياً لتبدأ المرحلة الأكثر دقة في تاريخ الصراع مع كيان الاحتلال الصهيونيّ عبر ظهور حركات مقاومة هدفها تحرير فلسطين من الاحتلال الصهيونيّ ومن هنا سنبدأ في سرد شهادتنا لنسجلها في صفحات التاريخ الحقيقي بعيداً عن التشويه المتعمّد لطمس الحقائق.في هذه القراءة التاريخية لكتاب «قضية فلسطين: قضية الهجمة الاستعمارية على الوطن العربي» الصادر عن مركز الحضارة العربية (القاهرة، 2021) للكاتب أحمد السعدي الذي وثق به مرحلة تاريخية لا يمكن تجاوزها خاصة أنها مرتبطة بحاضرنا ومستقبلنا.لقد وثق المناضل الفلسطيني أحمد السعدي مسيرة القضية الفلسطينية عبر مراحلها التاريخية في مجلد تضمّن ثمانمئة صفحة تناول من خلالها الحركة السياسية الفلسطينية ما بين العام 1799 حتى العام 1993 وفصائل المقاومة الفلسطينية المعاصرة، وعرض مجمل الهجمة الاستعمارية الراهنة على الوطن العربي.من خلال القراءة التاريخية الموثقة سنقدّم شرحاً حول المراحل التي مرّت بها القضية الفلسطينية وفق الآتي:ـ المرحلة الأولى: الصهيونية فكرة مشبوهة تحوّلت إلى أمر واقع،ـ المرحلة الثانية: الكفاح المسلح والتآمر العربي،ـ المرحلة الثالثة: تداعيات كامب ديفيد وفلسطنة الصراع،ـ المرحلة الرابعة: القضية الفلسطينية بين المقاومة وسوريةوفي كلّ مرحلة سنناقش أبرز الأحداث التي أثرت على مسار القضية الفلسطينية من خلال دراسة تحليلية لواقع القضية الفلسطينية. بالتأكيد لا يمكن اختصار تاريخ القضية الفلسطينية بسلسلة مقالات لكن ما أردنا قوله إنّ هناك العديد من الأسباب لاستهداف الوطن العربيّ، وأبرز تلك الأسباب:1 ـ الموقع الاستراتيجي: ففي عام 1944 وصفت الولايات المتحدة على لسان رئيسها أيزنهاور الشرق الأوسط بأنه المنطقة الأكثر أهمية استراتيجية في العالم، وبعد ستة عقود من تصريح أيزنهاور أكد الرئيس أوباما هذه الأهمية إذ قال في أحد خطاباته أنّ مستقبل الولايات المتحدة يرتبط بما يجري في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.2 ـ الثقافة والمصالح المشتركة العربية مع شعوب آسيا وأفريقيا وتضامن شعوب أميركا اللاتينية معها مما يجعل من الوطن العربي كتلة تواجه المطامع الغربية وسياسات هيمنتها. فوجود وطن عربي موحد في القارتين الآسيوية والأفريقية مع وجود هذه العلاقة الثقافية والتاريخية والتجارية لبقية سكان القارتين يجعل من وجود تعاون وتنسيق عربي أفريقي آسيوي ممكناً وحيوياً وله أهمية في العلاقات الدولية، كذلك وجود دولة عربية محورية ستشكل مع دول آسيا وأفريقيا كتلة قادرة على التفاوض والندية مع دول أوروبا ومع الولايات المتحدة وهو أمر لا تريده الدول الغربية الاستعمارية.3 ـ تواجد معظم احتياطات النفط في العالم في الأقطار العربية: وهنا يشير الكاتب الى أنّ الهجمة على الوطن العربي بدأت في القرن التاسع عشر ولم يكن النفط مكتشفاً في الدول العربية، ولكن وجود النفط أصبح عاملاً هاماً مستجداً للاهتمام الاستعماري في الدول العربية. وأصبحت الدول العربية النفطية تجني من صادرات النفط أموالاً طائلة تستعمل جزءاً منها لأسباب سياسية ضمن …

أكمل القراءة »

الفترة الذهبية و معادلات الردع التي فرضتها المقا و مة وتأثيرها على لبنان والمنطقة

كتب حسين مرتضى ..في الزيارة الأخيرة للمبعوث الأمريكي لم يبدي أي جدية بالتعامل بينما في هذه الزيارة جاء أكثر انصياعاً وأكثر ضعفاً والدولة اللبنانية عندما تتحد تصبح قوة عظمى من الناحية التفاوضية والسياسية إن اجتماع الرؤساء الثلاثة شكل نقطة قوة خاصة مع التناغم مع موقف المقا و مة والرسائل التي وصلت إلى كيان الاحتلال وهناك شيء تغير بين الزيارتين والمبعوث …

أكمل القراءة »

سيادة الأسد .. نهضة ثقافية في ظل محاولات التشويش على الهوية الثقافية العربية

كتب حسين مرتضى .. تقاس حضارة الشعوب بعدد الأدباء والمفكرين ولهؤلاء المثقفين دور كبير بدعم المجتمع خاصة في ظل محاولات التشويه الثقافي المتعمد لطمس الحقائق وتزوير التاريخ.من هنا تأتي أهمية لقاء سيادة الأسد مع عدد من المفكرين والأدباء العرب وبالتالي كان حديث الرئيس الأسد هو حديث مع عقل الأمة وعقل الشعب.سيادة الأسد وخلال استقباله المشاركين في اجتماع الأدباء والكتّاب العرب …

أكمل القراءة »

من ما بعد ما بعد حيفا إلى ما بعد ما بعد كاريش .. حلقة جديدة من حلقات الانتصار

كتب حسين مرتضى .. في ظل التسارع السياسي في المنطقة أتت المعادلة الجديدة التي رسختها المقاومة عبر خطاب سماحة السيد حسن نصر الله والتي أكدت بأن رد المقاومة حاضر في المكان والزمان المناسب في حال تجاوز كيان الاحتلال الصهيوني الخطوط الحمر خاصة في ملف التنقيب عن الغاز في المناطق المتنازع عليها.معادلة التنقيب مقابل التنقيب ركزت على الحفاظ على حقوق لبنان …

أكمل القراءة »

رسائل سياسية متبادلة بين سورية والجزائر ترسم ملامح العمل العربي المشترك في المرحلة القادمة

كتب حسين مرتضى .. لم تغب دمشق عن محور الأحداث السياسية فكانت الحاضر الأبرز في قمة طهران كما كانت القضية السورية حاضرة في قمة جدة.خلال الفترة الماضية شهدت المنطقة حركاً دبلوماسياً بين عدد من الدول هدفه إعادت تشكيل التحالفات في المنطقة والعالم فكانت سورية جزء رئيسي من هذا الحراك.وعلى وقع التحضيرات لعقد القمة العربية في الجزائر أتت زيارة وزير الخارجية …

أكمل القراءة »

معادلة التنقيب مقابل التنقيب في مواجهة استجداء كيان الاحتلال والادارة الأمريكية

كتب حسين مرتضى .. في هذه المرحلة الحدث الأبرز هو ترسيم الحدود البحرية والفعالية ركزت على أهمية الدور الاعلامي وأهمية هذه الفعالية كانت عبر اختيار المكان إضافة لحضور عدد كبير من الاعلاميين خاصة أنها جمعت كل الاعلاميين من كل الاطياف فالجميع يدرك أهمية التنقيب عن الغاز وأهمية معادلة التنقيب مقابل التنقيب.الفعالية ضمت اعلاميين من الجيل الجديد وبينهم طلاب إعلام وهذا …

أكمل القراءة »

قمة طهران .. تاكيد على السيادة السورية ورفض لتهديدات واشنطن

كتب حسين مرتضى .. فيما لم تحمل قمة جدة أي نتائج على الصعيد السياسي والأمني والاقتصادي تأتي قمة طهران لتعيد رسم الخارطة السياسية للعالم وفق ثوابت واضحة بعيداً عن تهديدات واشنطن.منذ أن تم الإعلان عن قمة طهران بدأت عدد من وسائل الإعلام محاولات التشويش على قمة خاصة مسألة حضور رئيس النظام التركي ليأتي الرد مباشرة من خلال تصريح الإمام علي …

أكمل القراءة »

قمة جدة… اتفاقات على الورق ولا حلول للمشاكل الأميركيّة

كتب حسين مرتضى .. يبدو أن مرحلة سياسية جديدة بدأت تتشكل بعد أن تحول العالم السياسي من ثنائية القطب إلى تعدد الأقطاب.الإدارة الأمريكية تسعى لإعادة بناء تحالف استراتيجي لكي تتجنب ترسيخ هزيمتها في مناطق مختلفة من العالم.واشنطن لم تعد قادرة على التحكم بالسياسة العالمية خاصة بعد فشلها في مواجهة روسيا بشكل أساسي إضافة لفشلها في مواجهة الصين.لقد حاولت الإدارة الأمريكية …

أكمل القراءة »

سيدة الياسمين .. عمل متواصل ودعم مستمر للنهوض بالواقع السوري

كتب حسين مرتضى .. المتابعة الميدانية اليومية والدقيقة لكل تفاصيل حياة المجتمع السوري تثمر نتائجها بشكل واضح لتنعكس على الدورة الاقتصادية رغم كل الصعوبات الناجمة عن الحصار الاقتصادي الظالم الذي تفرضه الإدارة الأمريكية والأنظمة التابعة لها في المنطقة والعالم.لم تكن زيارة السيدة أسماء الأسد إلى ناحية الفاخورة بريف اللاذقية مجرد زيارة اعتيادية بل تأتي هذه الزيارة في إطار الدعم المتواصل …

أكمل القراءة »

بايدن إلى المنطقة… زيارة عنوانها قلب المعادلات ومضمونها الفشل

حسين مرتضىفي ظلّ المتغيّرات السياسية المتسارعة على مستوى العالم ومع تطور الأحداث في المنطقة تأتي الزيارة المشبوهة لشاغل البيت الأبيض إلى المنطقة بهدف خلط الأوراق السياسية والميدانية بعد التصعيد الحاصل.الإدارة الأميركية باتت بحاجة ماسّة لتثبيت وجودها في المعادلة الإقليمية والتي تشكل انعكاساً على السياسة العالمية وبالتالي أعلن البيت الأبيض عن زيارة بايدن إلى المنطقة في محاولة لإثبات حضورها خاصة بعد …

أكمل القراءة »