أخبار عاجلة

سيدة الياسمين .. ايقونة الصبر وقوة العزيمة

كتب الاعلامي حسين مرتضى
حديثي اليوم عن القوة والايمان، عن التحدي والاصرار، وفي هذا السياق سأسمح لنفسي ان اتحدث عن جزء من اللقاء الذي جمعني مع سيدة الياسمين اسماء الاسد ، كان اللقاء في حينها اثناء علاجها من مرض سرطان الثدي، وصلت الى المكان ، التشريفات في انتظاري تتقدم مني المسؤولة عن استقبالي لتخبرني مع الاعتذار بأن لا يطول اللقاء اكثر من عشرون دقيقة.
سألتها عن الاسباب فقالت لي صراحة قبل قليل وصلت السيدة من جلسة العلاج وهذا العلاج يسبب الإرهاق والتعب ويجب ان ترتاح بعد الجرعة لعدة ساعات لكنها رفضت ان نعتذر عن اللقاء خصوصا ان الموعد معك وهي هكذا ترفض الغاء اي موعد لذلك نتمنى منك ان تعذرنا اذا كان الوقت قليل فقلت لها على العكس ، وصلت الى بهو المكان ، سنديانة سورية بتواضعها المعتاد تقف خارجا لتستقبل ضيوفها وفعلا كانت هي بانتظاري ، لا اريد هنا ان اتحدث عن الذي دار في اللقاء
بل سأتحدث عن قوة وايمان هذه السيدة  وبعد الترحيب رحت اتأمل يدها وقد كان أثر المصل واضح ، لكنها ذات عزيمة وقدرة على التحمل بدأنا الحديث ، مرت ال ٢٠ دقيقة بسرعة وانا مسترسل بالحديث دخلت مسؤولة الاستقبال لتعطيني اشارة ان الوقت انتهى ، ببسمة اردت فعلا ان اخرج ، فقلت لها “خلص يلا سأقوم” التفتت الي السيدة اسماء لتقول لماذا فقلت لان القصة كذا وكذا واخبروني بأنك للتو اتيتي من العلاج فقالت لا اكمل حديثك وبلطف خاطبت مسؤولة الاستقبال “معليش اعطيني بعد قليلا من الوقت” ليستمر اللقاء ٥٠ دقيقة ولأجد امامي سيدة صابرة مؤمنة بكل حديثها انها ستتغلب على هذا السرطان وكان لديها الايمان المطلق وفعلا تغلبت وانتصرت وتعافت ، اذكر كل هذا لاقول لكم انها كما انتصرت ستنتصر اليوم على وباء كورونا هي وسيادة الرئيس الاسد الذي انتصر على كل الاوبئة من ارهاب وغيره وخرج بأتسامته منتصرا واليوم سينتصرون على وباء كورونا اللعين.
وهم فعلا انتصروا

شاهد أيضاً

لبنان| البزري: نشدد على التقيد بالإرشادات الصحية رغم التحسن في المؤشرات الوبائية

رأى رئيس اللجنة الوطنية لمتابعة اللقاحات الدكتور عبد الرحمن البرزي في بيان له، أن “المؤشرات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *