أخبار عاجلة

المنطقة الشرقية .. انتفاضة في وجه الاحتلال ودعم للخيار الوطني

كتب الاعلامي حسين مرتضى
مخطئ من يظن بأن ما يجري اليوم في المنطقة الشرقية هو صراع على مناطق النفوذ فقط.
فالحقيقة أن مقاومة شعبية بدأت منذ مدة ليست بالقصيرة ضد الاحتلال الامريكي وأدواته.
أهلنا في المنطقة الشرقية يرفضون مشروع التقسيم الذي يدعمه الاحتلال الامريكي كما يرفضون مفهوم الإدارة الذاتية لأنها تشكل نواة للتقسيم.
موقف الشعب السوري وعلى امتداد الجغرافية السورية هو موقف ثابت وراسخ وممانع لأي مشروع تقسيمي وهو داعم للرئيس الأسد وهذا الدعم مبني على مواقف السيد الرئيس بشار الأسد الداعمة للوحدة الوطنية وإعادة الاعمار ومكافحة الإرهاب وبالتالي النهوض بالمجتمع السوري وهذا الموقف لم يتغير على مدى العشرون عاماً الماضية.
وبالعودة لتطور الأحداث في المنطقة الشرقية نجد بأن الاحتلال الامريكي يقوم بسرقة مقدرات وثروات الشعب السوري بشكل مباشر وعبر مليشيات “قسد” وبالتالي فإن الشعب السوري وبمختلف مكوناته يرفض هذا الواقع المفروض.
إن ما يجري اليوم في المنطقة الشرقية ما هو إلا رد على مؤتمر العشائر العربية الذي تم انعقاده منذ مدة والذي اتخذ مقررات تنسف أحلام الاحتلال وتدعم القيادة والجيش السوري ممثلين بالسيد الرئيس يشار الأسد.
في سورية لن يكون هناك واقع يفرضه الاحتلال فالدولة السورية رغم الظروف القاسية استطاعت تغيير الواقع عبر تطهير الكثير من المناطق من الإرهاب وإطلاق مشروع إعادة الإعمار إضافة لاستمرار مؤسسات الدولة بالعمل.
اليوم يحاول الاحتلال الامريكي وأدواته التشويش على الاستحقاق الرئاسي إلا أن الاستحقاق سينفذ بوقته وبشكل شفاف وواضح والشعب السوري سيبقى هو صاحب القرار.

شاهد أيضاً

إضاءات على الثوابت السورية في السياسة الخارجية

كتب حسين مرتضى .. في ظل المتغيرات الأخيرة على مستوى العالم أطلقت سورية مواقف عديدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *